كمال خرازي (الفرنسية ـ أرشيف)
انتقدت إيران بشدة ما أسمته "وجود الجيوش الأجنبية في الخليج" واعتبرت أن ذلك لا يساعد في الحفاظ على أمن المنطقة بل يؤدي إلى ظهور أفكار وإيديولوجية أصولية متطرفة حسب قولها.
 
وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي في كلمة ألقاها نيابة عنه نائب وزير الخارجية لشؤون الأبحاث علي رضا معايري في مؤتمر يعقد بالمنامة تحت عنوان "أمن الخليج - حوار الخليج" إنه في مثل هذه السوق المتوترة يستفيد منتجو الأسلحة والمعدات الحربية ماليا دون رفع مستوى أمن المنطقة.
 
وأشار خرازي في كلمته المكتوبة باللغة العربية والتي وزعت على الصحفيين إلى أن مشروع الأمن الجماعي يجب أن يأخذ في الاعتبار مبادئ عدة أهمها "الامتناع عن عقد أي اتفاقيات مع القوى خارج المنطقة والتي تهدد بصورة مباشرة أو غير مباشرة أمن سائر البلدان الأعضاء".
 
ودعا إلى امتناع كل بلد في الخليج عن القيام بأي خطوة أو اتفاق يرتبط نوعا ما بسيادة ومصير المنطقة سياسيا، وجدد دعوة بلاده إلى إنشاء منظومة أمنية في منطقة الخليج بمشاركة جميع بلدان المنطقة.
 
وشدد خرازي في عرضه لمبادئ عمل هذه المنظومة الأمنية على مقارعة شاملة لجميع أنواع "الإرهاب والعنف" وكذلك "دراسة جذور هذه الظاهرة" مؤكدا على أن المنظومة الأمنية الإقليمية التي تدعو إليها طهران تسعى للتنمية وتعميق السلام في الخليج وفي العالم.
 
وشارك في هذا المؤتمر الذي اختتم أعماله اليوم الأحد ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ووزراء خارجية السعودية وإيران وقطر وسلطنة عمان ووزير داخلية اليمن ومسؤولون من كل من سنغافورة وأستراليا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
 
كما حضره آلى ستيفن هاردلي المتوقع أن يعين مستشارا للأمن القومي الأميركي خلفا لكوندليزا رايس وقائد القوات المركزية الأميركية الجنرال جون أبي زيد.

المصدر : وكالات