السفير الأميركي يلتقي المتحدث باسم المعارضة المصرية
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 06:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 06:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ

السفير الأميركي يلتقي المتحدث باسم المعارضة المصرية

السعيد: اللقاء تناول الديمقراطية بمصر (الجزيرة-أرشيف)
التقى السفير الأميركي بالقاهرة ديفد وولش اليوم الخميس لمدة ساعتين مع رفعت السعيد المتحدث باسم تجمع أحزاب المعارضة المصرية الرئيسية المعروف باسم أحزاب التوافق. 

وتعد هذه هي  المرة الأولى منذ سنوات طويلة التي يلتقي فيها سفير أميركي مع ممثل لأحزاب المعارضة التي أطلقت منذ عدة أشهر حملة للمطالبة بتعديل الدستور وانتخاب رئيس الجمهورية بين أكثر من مرشح لولايتين متتاليتين كحد أقصى. 

وأعلن السعيد أن اللقاء تناول قضايا عامة من بينها الديمقراطية، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل. 

وجرى اللقاء الذي تم بناء على طلب وولش في مقر حزب التجمع الذي يترأسه السعيد, حسب ما أفادت مصادر الحزب. 

ويضم هذا التجمع أحزاب الناصري والوفد (ليبرالي) والعمل (إسلامي تم تجميده) والأمة والوفاق الوطني والجيل.
 
وقال السعيد عقب اللقاء إن وزارة الداخلية رفضت خلال الأسابيع الأخيرة خمس مذكرات تقدمت بها المعارضة لعقد مؤتمر جماهيري حول الإصلاح السياسي والدستوري بميدان عام، وسمحت للحزب الحاكم بعقد 10 مؤتمرات جماهيرية خلال الفترة  نفسها. 

وأشار إلى أن الحكومة كانت تعهدت بأنها لن تستخدم قانون الطوارئ -الذي يتم تجديده بشكل منتظم منذ اغتيال الرئيس السابق أنور السادات عام 1981- إلا في مواجهة ما تصفه بالإرهاب وقضايا المخدرات. 

وتنتهي الولاية الرابعة للرئيس حسني مبارك في الخريف المقبل، وتأمل المعارضة إجراء هذه التعديلات الدستورية قبل انتهائها. 

ويتم انتخاب رئيس الجمهورية وفقا للإجراءات الدستورية الحالية باستفتاء شعبي على اسم مرشح وحيد يتم اختياره بأغلبية ثلثي أعضاء مجلس الشعب الذي يهيمن عليه الحزب الديمقراطي الحاكم. 

كما ينتظر أن تشهد مصر نهاية العام المقبل انتخابات تشريعية تطالب المعارضة بضمانات لنزاهتها.
المصدر : الفرنسية