نائب البشير يتعهد بزيادة الأموال المخصصة لتنمية الجنوب
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ

نائب البشير يتعهد بزيادة الأموال المخصصة لتنمية الجنوب

ماشار: نصف عوائد النفط لا تكفي لتنمية الجنوب (الفرنسية-أرشيف)
تعهد نائب الرئيس السوداني موسيس ماشار اليوم بإنفاق نسبة من عوائد النفط تفوق تلك التي وردت في اتفاق سلام الجنوب, وبتوسيع مشاركة الجنوبيين في الوظائف العامة لكسب ثقتهم بعد إحلال السلام.

وأوضح مشار وهو مسيحي من جنوب البلاد ويشغل منصب النائب الثاني للرئيس البشير أن نسبة الخمسين في المائة المتفق عليها في اتفاق نيفاشا ليست كافية ولا تف بكافة احتياجات الجنوب مضيفا" أن ثمة حاجة لجرعات إضافية من الحكومة المركزية إذا ما توافرت الإرادة الطيبة, أو من المجتمع الدولي".

ومعلوم أن اتفاق السلام الموقع في نيفاشا بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان ينص على تخصيص 50% من عوائد النفط لتنمية المناطق الجنوبية وهو ما يوازي 320 ألف برميل يوميا.

إحتكار الوظائف
وأعتبر ماشار في حديث لرويترز أن هذا الأمر يمثل أحدى الوسائل التي يمكن للشمال إشعار الجنوب من خلالها أنه جزء من الوطن مضيفا أن "المشكلة هي حاليا في الوظائف الحكومية التي يحتكرها شماليون والتي يجب أن تتوحد وتوزع على كافة أرجاء السودان". 

وفي سياق متصل قررت الخرطوم اليوم إعادة إصدار عملة جديدة في إطار ماقال وزير المالية الزبير محمد الحسن إنه يعبر "بشكل أفضل عن وحدة السودان وتنوعه".

إعادة نظر
على صعيد آخر كررت الخرطوم التأكيد على أنها بصدد التراجع عن قرار طرد منظمتين إنسانيتين على خلفية إصدار ممثليهما تصريحات حول تطورات الوضع الأمني في إقليم دارفور.

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الرحمن أبو دوم اليوم الثلاثاء أن الخرطوم قد تعيد النظر في قرار طرد منظمتي "أوكسفام " و"سيف ذا تشيلدرن" الذي أعلن أمس, موضحا أن القرار لايزال ساريا حتى الآن إلا أنه يجري إعادة النظر فيه.

وكان وزير الدولة بوزارة الشؤون الإنسانية السودانية محمد يوسف عبد الله قد أعلن أمس أن السودان قرر تأجيل تنفيذ قراره بإبعاد



رئيسي المنظمتين مشيرا إلى وجود أسباب إنسانية وصعوبات إدارية أمام تنفيذ القرار.

المصدر : وكالات