مقتل جندي أميركي واثنين من القوة المتعددة الجنسيات
آخر تحديث: 2004/12/5 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/5 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/23 هـ

مقتل جندي أميركي واثنين من القوة المتعددة الجنسيات

القوات الأميركية والشرطة العراقية تتكبد المزيد من الخسائر
في الساعات الماضية (الفرنسية)

شهدت الساعات الماضية المزيد من التفجيرات والهجمات في أنحاء مختلفة من العراق. ففي الغالبية قتل جندي أميركي وجرح آخر في انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور رتل أميركي على طريق في هذه البلدة الواقعة غربي بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

كما أعلن متحدث عسكري أميركي أن جنديين من القوة المتعددة الجنسيات قتلا وجرح خمسة آخرون في انفجار وقع أمس على الحدود مع الأردن.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن شهود قولهم إن شاحنة صغيرة مفخخة انفجرت مساء أمس في مركز طريبيل الحدودي العراقي، ما أدى إلى تدمير القاعة المخصصة لكبار الشخصيات التي غالبا ما يستخدمها الجيش الأميركي.

وفي تطور آخر أغلقت الشرطة الأردنية إلى أجل غير مسمى المعبر البري بين الأردن والعراق أمام حركة المسافرين القادمين والمغادرين والمركبات والشاحنات بعد ضبط سيارة مفخخة في الجانب الأردني من الحدود.

وفي هجوم آخر حصلت وكالة أسوشيتد برس على شريط مصور يظهر جماعة تطلق على نفسها الحركة الإسلامية للمجاهدين العراقيين تتبنى تدمير مركبة عسكرية أميركية في تفجير بعبوة ناسفة على الطريق بين الرمادي والخالدية غربي بغداد.

كما قتل ستة عراقيين -ثلاثة منهم يعملون مع القوات الأميركية- في مدينة سامراء ومحيطها شمال بغداد. فقد قتل ضابط في الشرطة برصاص الأميركيين عندما حاول اجتياز أحد قوافلهم في منطقة الدجيل، كما قتل عراقي لم تتضح هويته في انفجار عبوة ناسفة في الضلوعية.

وأسفر انفجار عبوة ناسفة أخرى في قضاء طوزخرماتو شرق تكريت عن مقتل عراقي، في حين عثر على ثلاث جثث لعراقيين يعملون مع القوات الأميركية في نهر دجلة والمزارع المحاذية له قرب سامراء.

سيناريو استهداف الشرطة العراقية تكرر اليوم في بغداد (الفرنسية)
انفجارات ببغداد
وفي العاصمة بغداد نفسها ارتفعت حصيلة خسائر الشرطة العراقية إثر انفجار سيارتين مفخختين أمام مركز شرطة الصالحية القريب من المنطقة الخضراء التي تضم مقر السفارة الأميركية والحكومة العراقية المؤقتة إلى سبعة قتلى وأكثر من 50 جريحا.

ويأتي ذلك بعد يوم من مقتل 12 شرطيا في هجوم شنه عشرات المسلحين على مركز شرطة العامل في غرب العاصمة العراقية.

وفي بغداد أيضا أطلق مسلحون النار عن قرب على رجلين يستقلان سيارة فأردوهما قتيلين في حي الجامعة. كما فجرت الشرطة عبوة ناسفة أخرى كانت مزروعة في المنطقة نفسها.

ولمواجهة التصاعد الملحوظ في الهجمات والتفجيرات، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها ستنشر 12 ألف جندي إضافي في العراق في الأسابيع القليلة المقبلة للمساعدة في تأمين الانتخابات المقرر إجراؤها يوم 30 يناير/ كانون الثاني القادم، ليصل عدد القوات الأميركية في هذا البلد إلى 150 ألفا، وهو أعلى رقم منذ بداية الحرب في العراق.

الياور أكد قبل مغادرته واشنطن تمسكه بموعد الانتخابات (الفرنسية)
الياور يصل واشنطن

وفي الشأن السياسي وصل الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور إلى واشنطن في زيارة يلتقي خلالها مع الرئيس الأميركي جورج بوش بعد غد الاثنين. وسيكون ملف الانتخابات العراقية على رأس جدول أعمال هذا الاجتماع.

وكان الياور قد شدد في تصريحات صحفية عشية هذه الزيارة على أهمية عقد هذه الانتخابات في موعدها المقرر رغم مطالبة عدد من الأحزاب بإرجائها مدة ستة أشهر.

ومن المقرر أن يتوجه الياور بعد الولايات المتحدة إلى بريطانيا في زيارة رسمية أيضا يلتقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وعددا من الوزراء في الحكومة البريطانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات