الأردن يؤكد دعمه الكامل للسلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/6 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/24 هـ

الأردن يؤكد دعمه الكامل للسلطة الفلسطينية

المعشر يؤكد دعم الأردن للفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)

منير عتيقعمان
أكد رئيس الوزراء الأردني فيصل الفايز دعم بلاده الكامل للسلطة الفلسطينية لتحقيق الأمن والاستقرار في الأراضي الفلسطينية.

 كما أكد خلال استقباله في عمان اليوم لوفد السلطة الفلسطينية الذي يضم رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس والرئيس المؤقت روحي فتوح ورئيس الوزراء أحمد قريع دعم الأردن رسميا لجهود السلطة الفلسطينية في إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية لاستئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لتطبيق خارطة الطريق.

وقال الفايز إن الأردن مستمر في إجراء الاتصالات مع كافة الأطراف لتهيئة الظروف لإعادة عملية السلام إلى مسارها الصحيح.

وذكر بيان رسمي أردني أن الوفد الفلسطيني وضع الفايز في صورة التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية بعد وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات خاصة فيما يتعلق بالإعداد للانتخابات.

وأوضح أن الجانب الفلسطيني أكد خلال المباحثات كذلك التزامه بتنفيذ خارطة الطريق واستئناف عملية السلام.

ومن جانبه قال عباس في تصريحات عقب المقابلة إن وفد السلطة بحث مع الفايز مجمل الوضع الفلسطيني الذي نشأ بعد رحيل عرفات سواء فيما يتعلق بنقل السلطات أو الواجبات التي نحن بصددها ونقوم بها.

وأضاف إن كل هذه القضايا وضعت أمام رئيس الوزراء الأردني من أجل التعاون معهم على القيام بمهمتهم.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الأردن سيقدم مساعدات في إعادة بناء الأجهزة والمؤسسات الفلسطينية، أكد عباس أن المساعدات مطلوبة من عمان قدر استطاعتها مشيرا إلى أن الأمر بحث بين الجانبين.

وبشأن مدى تمسك القيادة الجديدة بالثوابت الفلسطينية، أوضح عباس أن هذه الثوابت موجودة خاصة في خارطة الطريق التي تنص على قيام دولة فلسطينية مستقلة وإنهاء الاحتلال الذي وقع عام 1967 وإيجاد حل متفق عليه فيما يتعلق بقضية اللاجئين.

وشدد على أن هذه الثوابت أساسية للبناء عليها وصولا للحل النهائي، معلنا أنه سيقوم بزيارة إلى سوريا في السادس من الشهر المقبل.

من ناحيته أكد نائب رئيس الوزراء الأردني وزير مراقبة الأداء الحكومي وزير الخارجية بالوكالة الدكتور مروان المعشر عقب المباحثات دعم بلاده الكامل للسلطة الفلسطينية ولكافة الإجراءات التي اتخذت وستتخذ لإعادة استئناف العملية السلمية، وأن عمان تتحدث إلى كافة الأطراف بما في ذلك الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي وتوظف كل علاقاتها من أجل هذه الغاية.

وأشار الدكتور المعشر إلى أن هناك فرصة سانحة لإعادة استئناف هذه العملية مبنية على خارطة الطريق وليست فقط استنادا إلى الانسحاب أحادي الجانب من غزة، موضحا أن هناك الآن فرصة لتنسيق هذا الانسحاب مع السلطة الفلسطينية وجعله جزءا من خارطة الطريق وهو الأساس الذي يجب أن تعتمد عليه جميع الأطراف.

وقال إن التركيز الآن منصب على المرحلة السياسية وعلى ضرورة استئناف العملية السلمية وإعادة إحياء خارطة الطريق والتزام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بهذه الخارطة، موضحا أن الأردن سمع من القيادة الفلسطينية التزاما أكيدا وجادا بتنفيذ ما ورد في خارطة الطريق معربا عن الأمل في أن يرافق ذلك تجاوب والتزام واضح من الطرف الإسرائيلي لأن في ذلك فرصة حقيقية لإعادة إحياء العملية السلمية.

وأكد المعشر أن الاتصالات الأردنية مع الجانب الإسرائيلي والأميركي وكافة الأطراف تركز على أن مصلحة عمان الأكيدة متمثلة في إقامة دولة فلسطينية، وذكر أن الأردن سمع من الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والجميع أن هناك رغبة في إعادة استئناف عملية السلام بناء على خارطة الطريق وبالتالي فالأردن معني بتقديم المساعدة الممكنة التي تمكن من تحقيق ذلك.

وردا على سؤال حول مدى ضمان قبول الفصائل الفلسطينية بالتهدئة، أشار المعشر إلى أن هذا الموضوع داخلي راجع للإخوة الفلسطينيين أنفسهم وما سمعناه من الجانب الفلسطيني يشجع على إمكانية تحقيق ذلك.
____________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة