الشعبية تدعم مصطفى البرغوثي وإسرائيل تعرقل حركة المرشحين
آخر تحديث: 2004/12/31 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/31 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/20 هـ

الشعبية تدعم مصطفى البرغوثي وإسرائيل تعرقل حركة المرشحين

الجبهة الشعبية ترى في البرغوثي ممثلا للخيار الوحدوي الديمقراطي (الفرنسية)


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم جميع كوادرها وأنصارها إلى دعم مصطفى البرغوثي المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية الفلسطينية المقررة يوم 9 يناير/كانون الثاني المقبل.
 
جاءت هذه الدعوة على لسان عضو المكتب السياسي للجبهة رباح مهنا في مؤتمر صحفي بمدينة غزة ناشد فيه أنصار الجبهة التصويت للبرغوثي ودعم الخيار الوحدوي الديمقراطي ونهج المقاومة ومناهضة مشاريع تصفية القضية الوطنية.
 
كما دعا قيادي الجبهة إلى كسر نهج الهيمنة والتفرد في قيادة الشعب الفلسطيني وضمان مواصلة سياسة الإصلاح والتغيير الديمقراطي عبر التصويت للبرغوثي.
 
ومن جانبه قال الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات -من سجنه في أريحا- إن قرار دعم البرغوثي يأتي نتيجة فشل قوى اليسار الفلسطيني في الاتفاق على مرشح واحد يمثل التيار اليساري.
 
وكانت الجبهة الشعبية قد قررت عدم خوض الانتخابات بسبب ما تصفه "مماطلة السلطة الفلسطينية والمجلس التشريعي في تنفيذ الوعود التي تم الاتفاق عليها بشأن تعديل قانون الانتخابات التشريعية".
 
ويرى عدد من المراقبين أن البرغوثي الذي يرأس "المبادرة الوطنية الفلسطينية" يشكل أقوى المرشحين الثمانية لمواجهة رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الأوفر حظا للفوز في تلك الانتخابات.
 

الحملة الانتخابية متواصلة رغم تقييدات الاحتلال على حركة بعض المرشحين

عراقيل إسرائيلية

وفي سياق متصل أعلنت اللجنة الانتخابية المركزية أن مرشحين لانتخابات الرئاسية الفلسطينية من قطاع غزة ينتظران ترخيصا من إسرائيل للتوجه إلى الضفة الغربية بعد خمسة أيام على بدء الحملة الانتخابية.
 
وقالت اللجنة في بيان إن المحامي عبد الكريم شبير والإسلامي المستقل سيد بركة لم يحصلا بعد على ترخيص إسرائيلي للانتقال من قطاع غزة إلى الضفة الغربية وإطلاق حملتهما.
 
ولم يحصل مرشح ثالث مستقل هو عبد الحكيم الأشقر على ترخيص، لكنه موجود حاليا تحت الإقامة الجبرية في الولايات المتحدة بتهمة جمع أموال لحساب حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
في ظل هذه الوضع ذهب الشيخ سيد بركة إلى حد الإعلان عن نيته الطعن سلفا في نتائج هذه الانتخابات، وذلك بسبب عدم منح المرشحين "فرصا متكافئة" للتنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وكانت قوات الأمن الإسرائيلي قد اعتقلت أول أمس البرغوثي لثلاث ساعات عند دخوله القدس الشريف بدعوى أنه لم يحصل على إذن تنقل مسبق من الجيش الإسرائيلي. واعتبر البرغوثي تصرف السلطات الإسرائيلية مرفوضا ومخالفا للديمقراطية.
 

ناشطان في القسام ينجوان من غارة جوية إسرائيلية على سيارتهما (الفرنسية)

إصابة إسرائيليين

ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن جنديا ومستوطنا إسرائيليين أصيبا صباح اليوم في منطقة باقة الشرقية القريبة من طولكرم شمالي الضفة الغربية.
 
وأشار المراسل إلى أن مسلحا أطلق النار على قافلة عسكرية إسرائيلية فأصاب الجندي والمستوطن وأن جراح الاثنين خطرة.
 
من جانبها قالت إذاعة الاحتلال إن الإسرائيليين كانا في إحدى السيارات العسكرية التي كانت تواكب قافلة من المستوطنين المتوجهين من مستوطنات شمال الضفة الغربية إلى المناطق داخل الخط الأخضر عندما أصيبا بالرصاص.
 
يأتي هذا الحادث بعد ترجيح مصادر فلسطينية أن يكون المستوطنون وراء سقوط قذائف على مدينة خان يونس في قطاع غزة أمس تسببت بإصابة 13 فلسطينيا بجروح حالة أحدهم خطرة.
 
وأعربت مصادر فلسطينية عن توقعها بأن يكون الاعتداء الإسرائيلي ردا من قبل المستوطنين على استهداف مستوطنة نافيه دكاليم بقذائف الهاون. وكان المستوطنون هددوا بالرد إذا تعرضت مستوطناتهم للقصف.
 
وقبل ذلك نجا ناشطان من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس من غارة شنتها أمس طائرة استطلاع إسرائيلية على سيارة كانا يستقلانها في خان يونس. وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن الفلسطينيين تمكنا من الفرار أثناء الغارة.
المصدر : وكالات