الآلاف من أنصار حزب العمال الكردستاني سابقا يتظاهرون في سوريا تأييدا لزعيمه المسجون عبد الله أوجلان
أصدرت محكمة سورية حكما بالسجن أربع سنوات في حق كردي اتهم بالانتساب إلى جمعية سياسية محظورة والتحريض على الانفصال.
 
وقد أدين كاوا محمد حنان -الذي قضى سنة بالسجن- بتهم التحريض على انفصال جزء من الأراضي السورية والإساءة إلى دولة صديقة لم يشر إليها بالاسم ولكن يعتقد أنها تركيا التي يحارب فيها كونغرا جل (حزب العمال الكردستاني سابقا) من أجل دولة إقامة مستقلة.
 
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تحكم فيها محكمة أمن الدولة السورية -التي لا تستأنف أحكامها-  بالسجن على عضو في حزب العمال الكردستاني سابقا, فيما اعتبر محمد البني محامي كاوا الحكم دليلا آخر على سعي دمشق لـ"قمع وترهيب ناشطي ومحامي حرية الرأي".
 
ويعتقد أن المحاكمة التي تشمل أيضا خمسة من أعضاء حزب العمال الكردستاني تهدف إلى تعزيز العلاقات مع أنقرة التي تضررت كثيرا في الماضي, قبل أن تقرر دمشق في 1998 طرد رئيس حزب العمال الكردستاني سابقا عبد الله أوجلان بضغط تركي وتتعهد بوقف دعم ناشطيه على أراضيها.

المصدر : وكالات