ولي العهد السعودي يتوعد تنظيم القاعدة مجددا
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ

ولي العهد السعودي يتوعد تنظيم القاعدة مجددا


جدد ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز تعهده بسحق تنظيم القاعدة النشط في المملكة السعودية، ودعا مواطنيها إلى توحيد صفوفهم في مواجهة جميع تهديدات من سماهم بالحاقدين على الوطن.
 
وقال الأمير عبد الله في حديث صحفي أمس بالرياض "إن التحديات التي تواجهنا اليوم تحتم علينا أن نكون متيقظين تجاه كل من يحاول المساس بوحدة بلادنا"، مشيرا إلى أن الحاقدين والكارهين لوطن التوحيد لن يهدأ لهم بال حسب قوله. وبشر السعوديون بالنصر على من وصفهم بأعداء المملكة.
 
وتكافح  المملكة موجة من هجمات المسلحين منذ مايو/ أيار 2003 قتل فيها 170 شخصا منهم غربيون ورجال أمن، وكان الأمير عبد الله توعد في مرات سابقة المسلحين بالضرب بيد من حديد.
 
يذكر أن المملكة منحت المسلحين ومن سمتهم بالمغرر بهم في يونيو/ حزيران الماضي عفوا ملكيا لمدة شهر باسم الملك فهد بن عبد العزيز، وانتهى العفو الملكي باستسلام ستة مطلوبين بينهم اثنان في اليوم الأخير من المهلة المحددة.
 
وأوضحت وزارة الداخلية السعودية في يوليو/ تموز الماضي أن فايز بن رشيد محمد آل خشمان الدوسري استسلم للجهات الأمنية في مدينة الطائف مبديا رغبته في الإفادة من العفو.
 
كما أعلنت الوزارة أن فوزان بن ناصر بن أحمد الفوزان -السادس على قائمة المطلوبين- سلم نفسه للسفارة السعودية في دمشق ووصل قادما منها إلى الرياض.
 
وكان أحد الأربعة الآخرين وهو إبراهيم الحربي قد سلم نفسه للسفارة السعودية في دمشق، بينما سلم مطلوب آخر وهو خالد بن عودة بن محمد الحربي نفسه لسفارة المملكة في طهران. ويعتقد أن الحربي أحد أبرز القادة في تنظيم القاعدة.
 
وبانتهاء المهلة بقي 12 مطلوبا طلقاء بعد مقتل واعتقال الباقين من لائحة الـ26 مطلوبا لدى السلطات السعودية.
المصدر : وكالات