نجا المستشار الاقتصادي للسفارة الإندونيسية في الكويت وزوجته من طلقات رصاص استهدفت سيارتهما التي كانا يستقلانها اليوم في إحدى ضواحي العاصمة الكويتية.
 
وقال القنصل الإندونيسي في الكويت حسن بصري إن المستشار الاقتصادي سودرمان حسن كان هو وزوجته في السيارة في منطقة الرميثية التي تبعد 10 كلم جنوب الكويت العاصمة حين أطلق شخص في سيارة أخرى النار على سيارتهما.
 
وأكد بصري أنهما لم يصابا بأذى، مشيرا إلى أن طلقة واحدة أصابت "مقبض أحد بابي السيارة الأماميين وارتدت إلى الخارج"، وموضحا أن السفارة لا تعلم سبب إطلاق النار.
 
في هذه الأثناء قال مصدر أمني كويتي طلب عدم كشف اسمه إن "طلقة واحدة على الأقل أصابت سيارة الدبلوماسي الإندونيسي من نوع نيسان بيضاء اللون. وتابع المصدر نقلا عن شهود أن إطلاق النار يقف وراءها شخص كان في سيارة من نوع مرسيدس.
 
وأعلنت الداخلية الكويتية في بيان لها أن قوات الأمن تمكنت من القبض على المتهم، وقالت إن "الجاني من أرباب السوابق"، مشيرة إلى أن الحادث كان "عرضيا وليس له أي أبعاد سياسية".
 
وأوضح المسؤول في وزارة الداخلية المقدم عادل الحشاش في البيان أن المتهم المدعو حسين جاسم القلاف (32 عاما) اعترف بإطلاقه النار على سيارة السفارة مصادفة أثناء مرورها دون أي قصد جنائي.
 
وقالت الداخلية في البيان إن المتهم من أرباب السوابق ومدمن على المخدرات، وقد سبق أن أطلق النار خلال الأسبوع الماضي على سيارة شقيقته ولاذ بالفرار وكان محل متابعة أجهزة الأمن.

المصدر : وكالات