خرازي: نجاح الانتخابات العراقية سيساعد في تسريع رحيل القوات الأجنبية (الفرنسية)
أبدى وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أمله في أن يشارك العراقيون بكل أطيافهم السياسية والعرقية في انتخابات الشهر المقبل معتبرا أن  نجاحها سيسرع رحيل "قوات الاحتلال" وأن دعوات المقاطعة "وصفة لتقسيم العراق".
 
وقال خرازي الذي كان يتحدث في دمشق بعيد محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير الخارجية فاروق الشرع إنه يتمنى أن تشارك كل الشرائح والطوائف العراقية من شيعة وسنة ومسيحيين وتركمان في الانتخابات "ويحصل كل واحد على مكانته" معتبرا أن "البعض يحاول تقسيم العراق بحياكة المؤامرات لخلق حرب داخلية".
 
كما نفى خرازي -الذي تزامنت زيارته لدمشق مع زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان- أن تكون بلاده تتدخل في شؤون العراق الداخلية قائلا إنه "ليس للجمهورية الإسلامية جندي واحد في العراق" وأنه "إذا كان لها نفوذ بشكل طبيعي في بلد ما فهذا لا يدل على أنها تتدخل في شؤونه".
 
يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش اتهم قبل ثلاثة أيام طهران ودمشق بالتدخل في الشأن العراقي, وهي اتهامات اعتبرها خرازي "مضحكة لأن أميركا هي التي هاجمت العراق واجتاحته بقواتها".
 
وعن سؤال بشأن اتهامات العاهل الأردني عبد الله بأن طهران تسعى إلى إقامة هلال شيعي يمتد من إيران إلى لبنان مرورا بالعراق وسوريا, اعتبر خرازي الاتهامات عارية من الصحة وأن لا أحد "يحملها محمل الجد".

المصدر : وكالات