الحكومة الصومالية الجديدة تحصل على ثقة البرلمان
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ

الحكومة الصومالية الجديدة تحصل على ثقة البرلمان

أعضاء في البرلمان الصومالي(الفرنسية-أرشيف)
منح البرلمان الصومالي المنعقد في نيروبي رئيس الوزراء محمد جيدي اليوم الخميس ثقته من جديد، وذلك بعد 12 يوما من حجب الثقة عنه وفق مذكرة تقدم بها أغلب النواب.

فقد صوت 229 نائبا لمصلحة مذكرة تعترف بجيدي رئيسا للحكومة فيما اعترض عليها ستة نواب, مع امتناع 24 عن التصويت وتغيب 16 عن الجلسة. ويضم البرلمان الانتقالي 275 مقعدا تم توزيعها على أساس عشائري.

وكان 184 نائبا أيدوا في الـ 11 من الجاري مذكرة ضد حكومة جيدي، باعتبار أن الرئيس عبد الله يوسف أحمد وفريقه لم يحترم مبدأ توزيع عادل للسلطة بين العشائر الخمس وفروعها الرئيسية بالبلاد ولم يوافق عليه البرلمان.

وأبلغ أحمد أعضاء البرلمان أن إعطاء الثقة لجيدي سيكون أمرا جيدا لأنه سيمنحه الوقت الكافي لتشكيل حكومته. ومن جانبه تعهد جيدي بإجراء مشاورات واسعة مع أعضاء البرلمان قبل تشكيل حكومته.

وحكومة جيدي الطبيب البيطري والجامعي الذي يبلغ من العمر 52 عاما هي الأولى التي تعترف بها غالبية العشائر التي تتقاسم السيطرة على هذا البلد منذ سقوط نظام سياد بري عام 1991. وأسفرت الحرب الأهلية عن سقوط حوالي 500 ألف قتيل.

وفي نيروبي حيث مقر البرلمان الصومالي الذي يعمل من هناك بسبب تردي الأوضاع الأمنية في البلاد, حذرت جماعة الأزمة الدولية في بيان لها من عدم مواجهة الحكومة الجديدة للقضايا التي عملت على تكريس الانقسامات بالمجتمع الصومالي طيلة العقد الماضي قائلة إن الفشل ينتظرها في حال لم تفعل هذا.

المصدر : الفرنسية