أربعة شهداء وإسرائيل تبحث تسهيل الانتخابات بالقدس
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/27 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/16 هـ

أربعة شهداء وإسرائيل تبحث تسهيل الانتخابات بالقدس

رفع صور أبو مازن في أحد المقرات الانتخابية قرب رام الله (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)  شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت بغزة عن شهود عيان قولهم إن قوات الاحتلال أطلقت صباح اليوم ثماني قذائف مدفعية على الناشطين الفلسطينيين أثناء وجودهما في المنطقة.
 
وأكدت كتائب القسام استشهاد اثنين من مقاوميها أثناء قيامهما بـ "مهمة جهادية" دون أن تشير لطبيعة المهمة، فيما أكد الجيش الإسرائيلي وقوع الحادث.
 
وقال المراسل نقلا عن مصادر فلسطينية إن الشهيدين هما محمد أبو الروس ومحمد أبو جبر، واستشهدا بينما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة على الشريط الحدودي مع مصر.
 
يأتي ذلك بعد استشهاد مسؤول بكتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة فتح بجنين شمال الضفة الغربية بنيران جيش الاحتلال. وأوضحت تلك المصادر أن إسرائيل قتلت ثائر أبو كامل (26 عاما) بالرصاص قبل أن تقوم بهدم منزله.
 
وأفاد مراسل الجزيرة نت أن طفلة تبلغ من العمر سبعة أعوام وتدعى تساهيل  استشهدت إثر إصابتها بنيران الاحتلال قبل زهاء شهرين.
 
الانتخابات الرئاسية
وفي وقت أعلن فيه عن انطلاق حملة انتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية، قال مسؤولون إسرائيليون إن الحكومة تستعد للموافقة على جملة من التسهيلات للمرشحين الفلسطينيين بما في ذلك عقد مؤتمرات انتخابية بمناطق خاصة وتعليق ملصقات دعائية بالقدس الشرقية إضافة إلى إمكانية تخفيف الإجراءات العسكرية حول مدن الضفة الغربية وقطاع غزة قبل عدة أيام من الانتخابات.
 
ومع ذلك فقد أكدت مصادر في لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أن إسرائيل لم تمنح حتى الآن إذنا بالتنقل لمرشحين رئاسيين اثنين من قطاع غزة، ولم تبت بعد في السماح للمرشحين بدخول القدس الشرقية.
 
هدم منزل أبو كامل بعد استشهاده في جنين (الفرنسية)
وفي السياق حاول رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس الاستفادة من إرث عرفات في تعزيز مكانته الانتخابية كمرشح يرجح أن يفوز بالانتخابات الرئاسية التي ستجري في التاسع من يناير/كانون الثاني.
 
وقال عباس أمام حشد من ألفي شخص في تجمع انتخابي بإحدى قاعات بلدية البيرة الملاصقة لرام الله بالضفة الغربية "لقد ترك عرفات فجوة كبيرة لا يستطيع أحد ملأها, لكن عزاءنا بوجود المؤسسات والعمل من أجل ملء بعض هذا الفراغ".
 
وأكد رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة تمسكه بالثوابت لا سيما إقامة دولة مستقلة وحق العودة للاجئين سيرا على نهج الرئيس الراحل ياسر عرفات.
 
وفي ردها على ذلك، اعتبرت حماس تصريحات عباس جزءا من حملته الانتخابية، وأكدت أن الأفعال تهمها أكثر من الأقوال.
 
وقال الناطق باسمها سامي أبو زهري إن تلك التصريحات تأتي "في إطار الدعاية الانتخابية لأبو مازن" مشددا على أن ما يهم الحركة "هو الأفعال وليس الأقوال".
المصدر : الجزيرة + وكالات