بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد وسط الحزن والحصار
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/26 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/15 هـ

بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد وسط الحزن والحصار

بيت لحم تخلد ميلاد المسيح في أجواء حزينة (الفرنسية)


تعيش مدينة بيت لحم في الضفة الغربية أجواء يسودها الحزن وتغيب عنها الفرحة وهي تحيي عيد ميلاد المسيح عليه السلام بسبب تواصل الاحتلال الإسرائيلي وظروف الحصار وبناء الجدار العازل.
 
وقال أساقفة وبطاركة في المدينة في رسالة عشية عيد الميلاد إن البلدة التي ولد بها المسيح تحولت إلى سجن كبير بسبب الجدار الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية، لكنهم أضافوا أنهم يرون أيضا علامات جديدة للأمل في تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
 
وقد انطلق ظهر اليوم موكب ديني من مدينة القدس الشريف ليصل إلى ساحة المهد في بيت لحم حيث بدأ الفلسطينيون يحتشدون. ويشارك هذا العام في قداس منتصف الليل رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس، بعدما منعت إسرائيل الرئيس الراحل ياسر عرفات في السنوات الثلاث الأخيرة من المشاركة في هذه المناسبة الدينية.
 
وتأتي الاحتفالات بأعياد الميلاد بعد أقل من شهرين على رحيل الزعيم عرفات الذي كان يجعل من هذه الذكرى مناسبة لتأكيد مكانة فلسطين الرمزية في وجدان الإنسانية كمهد للديانات السماوية.
 
وتتصادف أجواء هذه الاحتفالات مع إجراء أول انتخابات بلدية في الأراضي الفلسطينية منذ نحو ثلاثة عقود والتي سجلت إقبالا كثيفا على صناديق الاقتراع في دوائر الضفة الغربية اضطر معه المنظمون إلى تمديد مهلة التصويت.
المصدر : وكالات