ظهرت على الساحة السياسية الكويتية حركة جديدة تحت اسم "حركة العدالة والتنمية". وأسس الحركة مجموعة من الاقتصاديين والإعلاميين والأكاديميين الشبان.
 
وقال الصحفي الكويتي ناصر يوسف العبدلي -وهو أحد مؤسسي الحركة- إن هدفها هو تطوير الحياة السياسية والمساهمة في إقامة مجتمع ديمقراطي حر حقيقي تتوفر فيه العدالة وتكافؤ الفرص بين المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية والطائفية.
 
وأشار العبدلي إلى أن القوى السياسية العاملة في الساحة الكويتية حاليا تمر في مأزق وأنها بلغت مستوى أصبحت فيه عاجزة عن تحقيق مصالح الشعب وترجمة طموحاته.
 
وطالبت الحركة الجديدة بإعادة بناء مؤسسات المجتمع المدني وإعطائها الدور الرئيسي. كما دعت إلى التعددية السياسية وتداول السلطة.
 
وتعمل أربع حركات إسلامية على الأقل وثلاث جماعات سياسية ليبرالية بشكل علني في الكويت التي تحظر فيها الأحزاب السياسية. وتحظى معظم الجماعات بتمثيل في برلمان البلاد الذي يضم 50 نائبا يتم اختيارهم بالانتخاب.

المصدر : الفرنسية