ولي عهد الأردن المعزول ينصاع لإرادة الملك
آخر تحديث: 2004/12/2 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/2 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/20 هـ

ولي عهد الأردن المعزول ينصاع لإرادة الملك

الملك عبد الله أنهى خلافة أخيه حمزة المفروضة قسرا (الفرنسية)
أكد ولي عهد الأردن المعزول الأمير حمزة بن الحسين في رسالة جوابية للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني انصياعه لما ورد في الرسالة الملكية التي تعفيه من منصبه.
 
وقال الأمير حمزة (24 عاما) في رسالته التي بثها التلفزيون الرسمي مساء الاثنين إنه نذر نفسه لأن يكون دوما إلى جانب الملك، جنديا وفيا وسندا مخلصا. وعاهد العاهل الأردني بأن يظل عند حسن ظنه وثقته.
 
وفاجأت تنحية الملك عبد الله لأخيه غير الشقيق من ولاية العهد الأوساط السياسية الأردنية. ويقول محللون ومصادر عليمة بالقصر الملكي الأردني إن الخطوة التي اتخذها الملك عبد الله بإعفاء الأمير حمزة من مهماته تعزز سلطاته وتمهد الطريق أمام ابنه الأمير حسين (10 سنوات) لخلافته.
 
وقال معاونون بالقصر إن الملك بهذه الخطوة يؤكد التباعد بينه وبين زوجة أبيه الرابعة الملكة نور الأميركية من أصل عربي "التي حاولت التلاعب بالخلافة في الأيام الأخيرة للملك الراحل حسين من أجل منح العرش لابنها الأكبر حمزة".
 
وتشير مصادر مطلعة بالقصر إلى الوفاة المفاجئة للملك حسين قبل أن يكبر حمزة الذي كانت والدته تعده بالفعل ليكون ملك المستقبل مما أحبط خططها بدخول عبد الله الذي كان عمره آنذاك 36 عاما دائرة الضوء.
 
وعلى الرغم من أن مصادر عليمة بالقصر كانت تتوقع أن يعالج الملك عبد الله في مرحلة ما أمر ما اعتبره معاونون كثيرون خلافة مفروضة قسرا، فإن السرعة التي تحرك بها بعد خمس سنوات فقط من توليه العرش إنما تعكس قوة موقفه.
 
وكان الملك عبد الله قال في خطاب إعفاء الأمير حمزة مساء الأحد إنه قرر إعفاءه من مسؤوليته وليا للعهد "لمنحه مزيدا من حرية الحركة".
وسمى الملك عبد الله الثاني أخاه حمزة بن الحسين (24 عاما) وليا للعهد عقب وفاة والدهما الملك الراحل الحسين بن طلال إثر إصابته بمرض السرطان في السابع من فبراير/ شباط عام 1999.
المصدر : وكالات