استمرار المواجهات المسلحة بين المليشيات المتحاربة بالصومال(الفرنسية-ارشيف)

قتل 27 شخصا على الأقل وجرح آخرون في تجدد للمعارك بين الفصائل المتناحرة في الصومال التي بدأت الخميس.

ووقعت المواجهات في قرية غيلينسور وسط البلاد, بين فصيلي سعد وسليمان وكلاهما ينتميان إلى عشيرة هاويي.

وكان 27 شخصا قد قتل في المواجهات التي وقعت بين الفصلين يوم الخميس.

وقال شاهد عيان إن المعارك تجددت اليوم إثر مقتل خمسة من أعيان فصيل سليمان على يد رجال مسلحين من فصيل سعد. وأسفرت الاشتباكات عن تدمير العديد من الآليات التي كانت تحمل رشاشات.

في تطور آخر أطلق مسلحون القنابل اليدوية ووابلا من الأسلحة الرشاشة على ميناء مهجور في العاصمة مقديشو لليوم الثاني على التوالي إثر محاولات رجال أعمال إعادة فتح الميناء المغلق منذ تسع سنوات.

وعلم أن إطلاق النيران جاء من قبل أتباع أمير الحرب عبد القادر عبدي بيب، وتذرع الأخير بأنه أمر بإطلاق النيران لأن الميناء مغلق ولم يتم التوصل لاتفاقية على فتحه بين الأطراف المتحاربة في الصومال حتى الآن. وهدد بأن أي قارب يحاول الرسو في الميناء سيتعرض للقصف إلى أن يتم التوصل لاتفاق يتم بموجبه تبادل العوائد من واردات الميناء.

وأغلق الميناء عام 1995 بعد مغادرة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة, وبعد فشل الأطراف المتحاربة في الاتفاق على صيغة لتقاسم عوائد الميناء.



المصدر : وكالات