خالد مشعل
نفت واشنطن أمس إجراء أي اتصالات مع حركة  المقاومة الإسلامية الفلسطينية نافية صحة معلومات صرح بها قيادي بحماس.
 
وقال ريتشارد باوتشر المتحدث باسم الخارجية الأميركية في تصريح صحفي إن بلاده لا تعمل مع "منظمات مصنفة بأنها إرهابية" والتي تعد حماس من ضمنها.
 
وكان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل صرح بمقابلة تلفزيونية أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية أول أمس أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اتصلا بحماس خلال الأشهر الماضية رغم أنهما يضعانها في قائمة المنظمات الإرهابية.
 
كما أكد رفض دعوات لوقف إطلاق النار مؤكدا أن المقاومة والمفاوضات من أجل السلام تسيران جنبا إلى جنب، وأن التفاوض من غير مقاومة يؤدي إلى الاستسلام لكن التفاوض مع المقاومة يؤدي إلى سلام حقيقي.
 
من جهتها قالت متحدثة باسم اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنها لا علم لها بأي اتصال بين الاتحاد وحماس.

المصدر : وكالات