العفو الدولية: الاتحاد الأفريقي فشل في تحقيق أمن دارفور
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ

العفو الدولية: الاتحاد الأفريقي فشل في تحقيق أمن دارفور

قوات رواندية مشاركة في بعثة الاتحاد الأفريقي لوقف إطلاق النار (الفرنسية-أرشيف)
 
اتهمت منظمة العفو الدولية في بيان الخميس بعثة الاتحاد الأفريقي المشرفة على وقف إطلاق النار في دارفور بالفشل، مشيرة إلى أنها لم تنجح في حماية المدنيين والسيطرة على الهجمات في هذا الإقليم الواقع غرب السودان.
 
وأكد أروين فان دير بورغ مساعد مدير برنامج أفريقيا في المنظمة في بيان أن مهمة الاتحاد الأفريقي لم تنجح في تحسين أمن المدنيين ولم تتمكن بعثة الاتحاد في دارفور من منع وقوع الهجمات في هذه المنطقة. وأشار إلى أن انتشار قوات هذه البعثة كان بطيئا وطالب بدعم سياسي واسع لها.
 
في السياق نفسه اتهمت الأمم المتحدة جماعات التمرد في الإقليم بالتورط في قتل اثنين من العاملين في هيئة خيرية بريطانية الأحد الماضي، وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة راضية عاشوري إن هناك مؤشرات على تورط إحدى فصائل التمرد.
 
وأضافت أن الاتحاد الأفريقي الذي أرسل مراقبين لوقف إطلاق النار في المنطقة سيجري تحقيقا في مقتل عاملي الإغاثة السودانيين بمنظمة "أنقذوا الطفولة" البريطانية التي تعد من كبرى الهيئات العاملة في مجال توزيع المعونات الغذائية في المنطقة.
 
يأتي ذلك في حين أكد مسؤولون في برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أن القتال في دارفور يعيق وصول المساعدات الغذائية إلى حوالي 360 ألف مواطن.

الأمم المتحدة تتهم المتمردين بقتل عاملي إغاثة (رويترز-أرشيف)
وقف إطلاق النار
وفي جانب المواجهات بين الحكومة والمتمردين أعلنت الخرطوم الخميس أنها وافقت على وقف عملياتها العسكرية فورا في دارفور إذا كف المتمردون عن انتهاك وقف إطلاق النار.
 
وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم أحمد عمر للصحفيين بعد لقاء مع وزير الدفاع الوطني اللواء بكري حسن صالح إن الحكومة تقبل وقف العمليات العسكرية بدارفور شريطة أن يوقف المتمردون خرق اتفاق وقف إطلاق النار.
 
في السياق نفسه قال المتحدث باسم الاتحاد الأفريقي حسن باه إن الاتحاد اتصل بلجنة الهدنة في دارفور لإبلاغه بمراقبة وقف إطلاق النار بالمنطقة من جانب القوات السودانية وإرسال تقرير بنتائج ملاحظاته.
 
وأوضح أن فريق الوساطة والشركاء بالمفاوضات سيعقدون اجتماعا آخر بعد تلقى تقرير من لجنة وقف النار لبحث مدى التزام الحكومة بما وافقت عليه، مشيرا إلى أنه في ضوء التقارير سيتم تحديد الخطوة التالية بشأن استئناف المحادثات.
 
في غضون ذلك قال وسطاء إن الاتحاد الأفريقي يمكن أن يمهد الطريق أمام استئناف محادثات السلام الخاصة بدارفور في نيجيريا إذا تأكد أن الحكومة أوقفت القتال.
 
وعلقت حركتا العدل المساواة وتحرير السودان مفاوضاتهما في أبوجا الاثنين الماضي متهمين الحكومة "بإعلان الحرب" والتحضير لشن هجوم جديد واسع ضد مواقعهما في دارفور.
المصدر : وكالات