مظاهرات الفقيه ترفع شعار الإطاحة بالحكم السعودي
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/16 الساعة 23:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/5 هـ

مظاهرات الفقيه ترفع شعار الإطاحة بالحكم السعودي

الفقيه يرى النظام بالمملكة غير قابل للإصلاح (أرشيف)
أعلن زعيم ما يسمى حركة الإصلاح الإسلامية بالجزيرة العربية من منزله بشمال لندن أن مسيرات احتجاج نادرة يعتزم تنظيمها هذا الأسبوع بالرياض وجدة ستهدف إلى الإطاحة بالأسرة الحاكمة. 

واعتبر سعد الفقيه أن النظام الحالي غير قابل للإصلاح, مشيرا إلى أن حركته قررت الدعوة إلى سلسلة من الأنشطة المدنية التي تهدف إلى تغيير كامل وليس فقط المطالبة بما وصفه بإصلاحات اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية ثانوية . 

وتوقع المعارض السعودي أن يشارك عشرات الآلاف من المؤيدين في مظاهرات سلمية بعد صلاة ظهر الخميس في تحد للحظر الرسمي على مثل تلك الاحتجاجات. 

وفرقت الشرطة العام الماضي مسيرة احتجاج أصغر من ذلك بكثير نظمتها جماعة الفقيه بالعاصمة السعودية للمطالبة بإطلاق سراح سجناء سياسيين وتوسيع نطاق المشاركة السياسية. 

وأعلن الفقيه أن أحد أنصاره اعتقل قبل أيام لمحاولته تنظيم مسيرات في وقت سابق هذا الأسبوع. 

وبدأت السعودية -التي تخوض معركة ضد موالين لأسامة بن لادن زعيم القاعدة- برنامجا حذرا للإصلاحات السياسية والاقتصادية يتضمن إجراء أول انتخابات محلية العام المقبل. 

ويدعو الإصلاحيون لإقامة نظام ملكي دستوري وبرلمان منتخب واستقلال القضاء، لكن الفقيه يعتبر أن الأسرة الحاكمة لن تنصلح أو لا سبيل لإصلاحها وأن عليها أن ترحل. 

دعوة للفتنة
من جهة أخرى اعتبر عالم دين سعودي دعوة الفقيه للخروج بمظاهرات في السعودية دعوة للفتنة والهدم.

واعتبر الشيخ سفر الحولي ببيان نشر على الإنترنت أن مظاهرة الفقيه مرفوضة, ووصف برنامجه بأنه تقليد باهت للحملة التي أعادت الخميني من منفاه الفرنسي وسهلت له الإطاحة بالشاه.

وذكر العالم السعودي الذي سجن خلال التسعينيات أن الإصلاح في المملكة وبقية العالم الإسلامي أمر مطلوب ولكنه يجب أن يكون طبقا لأحكام الشريعة الإسلامية.
المصدر : رويترز