الخصاونة: آخر طلب تقدمت به الهيئة للحصول على إذن لحضور المحاكمة كان قبل عشرة أيام ولم يأت الرد (رويترز)

أعلنت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أن المحاكمة التي من المتوقع أن تبدأ الأسبوع المقبل لرموز النظام السابق "باطلة".
 
وقال الناطق باسم الهيئة المحامي الأردني زياد الخصاونة الثلاثاء "التحقيق الذي يتم بغير حضور محام هو تحقيق باطل والتهم التي تصدر على أساس التحقيق الباطل باطلة وفق القاعدة القانونية".
 
وأشار إلى أن العادات والتقاليد القانونية والقضائية تقول إنه يجب أن يسبق الذهاب إلى المحكمة تحقيق وأن يحضره محامو المتهمين, مشيرا إلى أن هيئة الدفاع عن صدام خاطبت كل المؤسسات الدولية وأصحاب العلاقة منذ عام ونصف ولم تستطع حتى اللحظة مقابلة الرئيس المخلوع أو أي من رفاقه.
 
وقال الخصاونة إن آخر طلب تقدمت به الهيئة للحصول على إذن لحضور المحاكمة كان قبل عشرة أيام "دون جواب". وأعلن رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي الثلاثاء أمام المجلس الوطني (البرلمان) أن رموز النظام السابق الذين سيمثلون واحدا تلو الآخر سيحاكمون الأسبوع القادم بشكل متدرج.
 
ولم يوضح بمن ستبدأ المحاكمات بصدام والمسؤولين الـ 11 الآخرين المعتقلين لدى القوات الأميركية أم بسائر المعتقلين الذين وردت أسماؤهم في لائحة الـ 55 التي أعدتها سلطة الاحتلال.
 
كما أعلن علاوي عن اعتقال عز الدين مجيد ابن عم الرئيس المخلوع بمدينة الفلوجة، مؤكدا أن تحقيقا يجري معه على أن يقدم لاحقا للمحاكمة.
 
صدام حسين 
مكان احتجاز صدام
قال وزير حقوق الإنسان العراقي بختيار أمين الثلاثاء إن صدام حسين محتجز في قاعدة كامب كروبر الأميركية قرب مطار بغداد الدولي.
 
وأكد للصحفيين بجنيف "نعم.. كامب كروبر هو مكان احتجاز صدام وهو عبارة عن قاعدة عسكرية محصنة جيدا وجزء من مجمع عسكري واسع يسمى فيكتوري كامب (معسكر النصر) على بعد حوالى 16 كلم من وسط العاصمة العراقية.
 
وأوضح أمين أن صدام يأكل جيدا وبدأ وزنه يزداد، مشيرا إلى أنه بصحة جيدة. وجاءت تلك التصريحات بعد يوم من مرور عام على اعتقال صدام حسين.
 
وذكر الوزير أن الرئيس المخلوع أجرى فحوصا طبية لإصابته بمرض مزمن في البروستاتا وأن الفحص أظهر عدم إصابته بالسرطان, غير أنه رفض إجراء فحص عينة (خزعة) لتأكيد تلك النتائج بشكل قطعي.
 
وأضاف بختيار أن صدام (67 عاما) يتلقى زيارة طبية مرتين يوميا لتفقد صحته، مضيفا أنه على عكس الكثيرين بالعراق فإن صدام يتمتع بالكهرباء على مدار الساعة. وكان تم القبض عليه يوم 13 ديسمبر/كانون الأول العام الماضي.
 
من ناحية أخرى رفض ثمانية من 11 معتقلا -ينتظرون محاكمتهم بسبب ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية- تناول الطعام منذ يوم الجمعة احتجاجا على حرمانهم من حقوقهم كسجناء طبقا لمحاميهم، إلا أن الجيش الأميركي قال إنهم توقفوا عن إضرابهم الاثنين.

المصدر : وكالات