مستشفى اليرموك أكد استلام 12 جريحا عراقيا (الفرنسية)

قال رئيس أركان الجيش الأميركي ريتشارد مايرز إن القوات الأميركية ستقلل عدد قواتها المنتشرة في العراق إذا سمح بذلك الوضع الأمني الداخلي بعد انتخابات الـ30 من يناير/ كانون الثاني المقبل.
 
وتناقض هذه التصريحات التي أدلى بها مايرز فور وصوله إلى بغداد اليوم, قراره قبل أسبوعين والقاضي برفع عدد القوات الأميركية من 138 ألف جندي إلى 150 ألفا, بزعم عدم كفاية العدد الحالي لحماية عمليات الاقتراع. ويرافق مايز الممثل الأميركي روبن وليامز ونجم كرة قدم أميركي وعارضة أزياء.
 
وتزامنت زيارة مايرز مع هجوم بسيارة مفخخة على منطقة قريبة من المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط العاصمة بغداد صباح اليوم.
 
وتضاربت الأنباء بشأن عدد القتلى، إذا تفيد رواية بمقتل أحد أفراد قوات الحرس الوطني العراقية وجرح 12 آخرين حالة بعضهم خطرة، فيما تفيد رواية أخرى بمقتل سبعة اشخاص وجرح عدد آخر.
 
وأفاد ضابط في الحرس الوطني العراقي أن السيارة انفجرت عند مدخل نادي بغداد الذي يستخدم كمركز لتطوع عناصر الحرس الوطني, موضحا ان سائق السيارة الذي حاول الدخول إلى باحة النادي, فجر السيارة عندما أصر أحد عناصر الحرس على تفتيش سيارته.
 
ووقع الهجوم في نفس المنطقة التي شهدت هجوما مماثلا أمس أسفر عن مقتل سبعة عراقيين وجرح 19 آخرين، وتبنت جماعة أبو مصعب الزرقاوي العملية.
 
وفي تطور آخر اعترف الجيش الأميركي بمقتل اثنين من جنود مشاة البحرية (المارينز) مساء الاثنين قرب مدينة الفلوجة غرب بغداد.
 
في هذه الأثناء قتل مسلحون رميا بالرصاص ضابطين في الشرطة العراقية ببغداد وأصابوا ثالثا بجروح خطيرة.
 
وأفاد مصدر بوزارة الداخلية العراقية أن العقيد أكرم خيون والمقدم علي حسن من الاستخبارات الجنائية قتلا قرب منزلهما في حي أور شرق بغداد. وقال المصدر ذاته إن مجهولين أطلقوا النار على النقيب عماد جاسم قرب منزله في حي الجهاد غرب بغداد فأصيب بجروح خطرة.
 
وفي شمال العراق علمت الجزيرة نت أنه تم العثور على 20 جثة قرب المنطقة الصناعية في واد عقاب شمال غرب مدينة الموصل، أكدت المعلومات الأولية أن بعض هذه الجثث كانت ترتدي ملابس مدنية بينما كانت الأخرى ترتدي ملابس الحرس الوطني العراقي. وقامت القوات الأميركية والحرس الوطني بنقل الجثث إلى مستشفى الموصل.
 
وفي مدينة كركوك شمالا أيضا أضرم مجهولون النار في أنبوب للنفط, ما أثار مخاوف المسؤولين النفطيين من أن تدمر الحرارة الأنبوب الذي ينقل نفط العراق إلى ميناء جيهان التركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات