بوتفليقة عبر عن تضامنه مع أسر المفقودين
أكد الرئيس الجزائري أن كل الجهود ستبذل لكشف مصير الأشخاص المفقودين في بلاده.
 
وعبر عبد العزيز بوتفليقة في رسالة بمناسبة الذكرى الـ 56 لصدور الإعلان الدولي لحقوق الإنسان عن تعاطفه مع أسر المفقودين، مؤكدا أنه "يتفهم حزنهم وألمهم على فراق أقربائهم".
 
وأضاف أن هذه الأسر ستبلغ بالمعلومات ويمكنها أن تعتمد على تضامن كل الأمة للتخفيف من معاناتها, مشددا على أنه لا أحد يشك في مدى تعقيد وحساسية قضية المفقودين.
 
وتعني كلمة مفقودين لهيئات الدفاع عن حقوق الإنسان الأشخاص الذين يشتبه في ارتباطهم بمجموعات إسلامية مسلحة وشبكات دعمها الذين اعتقلتهم قوات الأمن ولم تعرف عائلاتهم عنهم شيئا بعد ذلك.
 
وكان الرئيس الجزائري شكل في سبتمبر/أيلول 2003 لجنة للبحث في قضية المفقودين تابعة للجنة الوطنية الاستشارية لتشجيع وحماية حقوق الإنسان، وستقدم اللجنة تقريرها العام في مارس/آذار 2005.
 
وتقدر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان عدد المفقودين بين 1992 و1998 بـ 18 ألف شخص.

المصدر : الفرنسية