استشهاد مقاوم وجرح ثلاثة إسرائيليين في نابلس
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/13 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/2 هـ

استشهاد مقاوم وجرح ثلاثة إسرائيليين في نابلس

حركتا حماس وفتح تعلنان عملية رفح النوعية (الفرنسية)

استشهد ناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فجر اليوم في مواجهات مع قوات الاحتلال بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية، جرح فيها أيضا ثلاثة من جنود الاحتلال.

وذكر مصدر عسكري إسرائيلي أن إحسان شواهمة -وهو أحد القادة المحليين لحماس- أطلق النار على جنود الاحتلال الذين كانوا يريدون اعتقاله فجرح ثلاثة منهم جروح أحدهم خطيرة. وأضاف المصدر أن الجنود الإسرائيليين طوقوا منزلا تحصن فيه الناشط وأخلوه من سكانه, قبل أن يطلق النار عليهم.

وذكر شهود عيان أن القوات الإسرائيلية وصلت المكان في نحو 20 من الآليات المدرعة وسيارات الجيب. كما أفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال احتفظت بجثة شواهمة (27 عاما).

وجاء استشهاد شواهمة بعد ساعات على غارة إسرائيلية على شرق مدينة غزة أطلقت خلالها المروحيات الحربية ستة صواريخ.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن المروحيات الإسرائيلية هاجمت ورشة للمعادن في شارع الصحابة وألحقت بها أضرارا فادحة، ثم أطلقت أربعة صواريخ على منزل غير مأهول في منطقة تل الهوى ملحقة به أضرارا كبيرة وأشعلت النيران في محتوياته. ولم يسفر القصف عن سقوط جرحى.

خسارة إسرائيلية فادحة من عملية رفح (الفرنسية)
عملية رفح
وجاء القصف الإسرائيلي بعد عملية مشتركة قامت بها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وصقور فتح الجناح المسلح لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وأفادت أحدث إحصائية للعملية عن قتل خمسة جنود إسرائيليين وجرح 13، إضافة إلى سقوط شهيدين فلسطينيين.

وقالت الحركتان الفلسطينيتان إنهما حفرتا على مدى أربعة أشهر نفقا بطول 600م من أجل الوصول إلى النقطة الإسرائيلية في المعبر.

وعلى صعيد الانتخابات الفلسطينية أعلن أمين سر حركة فتح مروان البرغوثي انسحابه من معركة انتخابات رئاسة السلطة في رسالة له تليت أمس الأحد في رام الله، ممهدا بذلك الطريق أمام فوز مرشح الحركة الرسمي محمود عباس الذي يرأس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

المصدر : الجزيرة + وكالات