باول يشدد على أهمية الإصلاح الديمقراطي والاقتصادي في افتتاح منتدى المستقبل (الفرنسية)

رحب وزير الخارجية الأميركي كولن باول بجهود تبذلها دولا عربية على طريق التحرير الاقتصادي وإحلال الديمقراطية.
 
وقال باول في افتتاح منتدى المستقبل الذي يعقد بالمغرب بمشاركة وزراء خارجية ومالية يمثلون 20 بلدا من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن الإصلاح السياسي والاقتصادي معا ضروريان لمكافحة ما أسماه الإرهاب.
 
وشدد الوزير الأميركي على ضرورة العمل لمواجهة ما وصفه بحالة اليأس والإحباط التي تساعد على تقوية التطرف بالشرق الأوسط.
 
وافتتحت جلسات المنتدى بكلمة ألقاها وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى الذي يشارك نظيره الأميركي في رئاسة الاجتماع، معربا عن تمنياته في التوصل إلى ما وصفه بشراكة حقيقية وبراغماتية بين الدول المشاركة.
 
وأشار بن عيسى إلى أن استمرار النزاعات في المنطقة يلحق أكبر الضرر بالتنمية، معتبرا أن تسوية القضية الفلسطينية ستسهل عملية البحث عن الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط.

وكانت قمة مجموعة الثماني في يونيو/ حزيران الماضي اتخذت قرارا بعقد المنتدى في المغرب إثر مبادرة (الشرق الأوسط الكبير) التي أطلقها الرئيس الأميركي جورج  بوش وتهدف حسبما هو معلن إلى إدخال إصلاحات ديمقراطية إلى العالم العربي.
 
وقالت مصادر دبلوماسية إنه من المتوقع أن يطرح المنتدى مبادرات لدعم أصحاب المشروعات بإنشاء صندوق قيمته 100 مليون دولار لتقديم قروض للأنشطة الصغيرة، وتوفير أموال للتعليم وحملات محو الأمية.
 
وأشارت تلك المصادر إلى أن الهدف هو جذب مزيد من رأس المال لمنطقة واسعة تمتد من موريتانيا والمغرب غربا إلى باكستان وأفغانستان شرقا وهي منطقة يقطنها نحو 560 مليون نسمة.
 
تظاهرات مناهضة
وشهدت الرباط –التي طوقت بإجراءات أمنية مشددة- مساء أمس تظاهرة شارك فيها مئات المغاربة المنتمين لجمعيات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية المناهضة لانعقاد منتدى المستقبل، وسارت حتى مبنى البرلمان.
 
ورفع المشاركون في التظاهرة شعارات مناهضة للسياسة الأميركية بالعراق وفلسطين، ووصفوا منتدى المستقبل بأنه شكل من أشكال الاستعمار.
 
وقال رئيس الهيئة المغربية لحقوق الإنسان عبد الحميد أمين إن الهدف الحقيقي للمنتدى هو التوصل إلى تطبيع وضع الاحتلال بفلسطين والعراق وأفغانستان.
 
وطالب الولايات المتحدة بدعم الديمقراطيين بدلا ممن وصفهم بالمستبدين في المنطقة، إذا كانت تريد دعم الديمقراطية، على حد قوله.

المصدر : وكالات