القوات الأميركية تواجه مقاومة في الفلوجة رغم إعلانها السيطرة على المدينة (الفرنسية-أرشيف)
 
قصفت الطائرات الحربية الأميركية صباح اليوم مناطق متفرقة من الحي العسكري شرقي مدينة الفلوجة.
 
وعلمت الجزيرة نت أن دوي انفجارات تسمع في أحياء الجولان والصناعي والشهداء بعد أن شهدت هذه الأحياء خلال الليلة الماضية اشتباكات بين القوات الأميركية ومجموعات من المسلحين المتحصنين داخل المدينة الواقعة غرب بغداد والتي اجتاحتها القوات الأميركية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وتعهد رئيس مجلس شورى مجاهدي الفلوجة الشيخ عبد الله الجنابي بمواصلة مقاومة القوات الأميركية. واتهم الجنابي في بيان مؤرخ في الخامس من هذا الشهر، القوات الأميركية بارتكاب "أعمال إجرامية" منها "القصف العشوائي لجميع الأحياء السكنية واعتقال المرضى والجرحى وقتل بعضهم والتمثيل بهم".
 
وفي تطور آخر علمت الجزيرة نت نقلا عن مصادر بالشرطة العراقية أن مدير عمليات شرطة صلاح الدين العقيد نجيب العياش قتل مع أحد مرافقيه في كمين نصبه مسلحون على الطريق العام بين مدينتي الشرقاب وتكريت شمال بغداد أسفر أيضا عن جرح عنصرين آخرين من الشرطة أحدهما ضابط برتبة عقيد.
 
في غضون ذلك أعلن متحدث عسكري أميركي اليوم أن الشرطة العراقية اعتقلت 30 مشتبها بهم في بعقوبة شمال شرق بغداد إثر هجوم بقذائف الهاون والصواريخ تعرض له مركز للشرطة في المدينة.
 
وشهدت مناطق متفرقة من العراق أمس هجمات واشتباكات خلفت قتلى وجرحى فيما أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده قتل اثنان منهما فيما وصف بأنه حادث تعرضت له مروحيتان تابعتان للقوة متعددة الجنسيات في مدينة الموصل أما الثالث فقد قتل بمعركة في محافظة الأنبار.
 
التيار الصدري يقاطع الانتخابات (الفرنسية)
قائمة انتخابية
وفيما يستمر الوضع الأمني بالتدهور بدأت تظهر ملامح القوائم الانتخابية في العراق فبعد إعلان القائمة الانتخابية الموحدة للجماعات الشيعية التي حظيت بدعم المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني واستثنت التيار الصدري كشف الحزب الشيوعي العراقي اليوم أنه شكل قائمة مستقلة للانتخابات تضم 257 مرشحا تضم مختلف الطوائف والقوميات.
 
وفيما لم يحدد سكرتير الحزب الشيوعي حميد مجيد موسى في تصريحات صحفية نشرت اليوم من يقود اللائحة أشار إلى أن وزير الثقافة الحالي مفيد الجزائري بين أعضائها.
 
وأوضح موسى أن حزبه فشل في تشكيل قائمة وطنية موحدة مع الأحزاب العلمانية الأخرى والأحزاب الكردية لأن المفاوضات معهم لم تفض إلى نتيجة، مشيرا إلى أن جميع الأطراف فضلت الظهور في الانتخابات بصورة منفردة.
 
ومددت المفوضية العليا للانتخابات في العراق أمس مهلة تقديم اللوائح الانتخابية للمرشحين التي انتهت الجمعة إلى خمسة أيام أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات