قريع وعباس لقيا استقبالا حافلا في مخيمات لبنان (الفرنسية) 

زار رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. وأكد قريع وعباس اللذين لقيا استقبالا حارا في المخيمات على حق عودة للاجئين الفلسطينيين وفقا لقرار مجلس الأمن 194.

وأعرب قريع في كلمته أمام حشد من اللاجئين عن أمله في أن تكون زيارة الوفد الفلسطيني للبنان بداية لعلاقات متميزة فلسطينية لبنانية مشددا على أهمية تبادل التمثيل الدبلوماسي وافتتاح سفارة فلسطينية في بيروت.

والتقى الوفد الفلسطيني بالأهالي في مخيمات صيدا وصور، حيث أكد عباس عزمه على إكمال مسيرة التحرير التي بدأها الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وفي ملعب مخيم الرشيدية جنوبي صور نظم الآلاف استقبالا حاشدا للوفد الفلسطيني، وأكد الحضور دعمهم لترشيح عباس لرئاسة السلطة الفلسطينية. ووضع الوفد الفلسطيني إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للشهداء بساحة مدينة صيدا.

يشار إلى أنه لا توجد ممثلية رسمية للسلطة الفلسطينية في سوريا ولا في لبنان الذي كان مقرا لمنظمة التحرير الفلسطينية قبل الاجتياح الإسرائيلي عام 1982, رغم أن عددا كبيرا من الدول العربية منحت رؤساء البعثات الدبلوماسية الفلسطينية وضعية سفير.

وأغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة اللبنانية خلال الغزو الإسرائيلي ولم يسمح بإعادة فتح أبوابه منذ ذلك الحين.

وكان الوفد الفلسطيني قد أجرى أمس محادثات مع الرئيس اللبناني أميل لحود ورئيس مجلس النواب نبيه بري في زيارة تعد الأولى من نوعها منذ نحو 21 عاما عقب محادثات أجراها الوفد في دمشق.

وقال محمود عباس إن الزيارة تمثل بداية ممتازة للتشاور وتبادل الرأي خاصة فيما يتعلق بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والسورية واللبنانية.



المصدر : وكالات