جرح أطفال بغزة ومبادرة إٍسرائيلية لإطلاق سراح معتقلين
آخر تحديث: 2004/12/12 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/12 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ

جرح أطفال بغزة ومبادرة إٍسرائيلية لإطلاق سراح معتقلين

المقاومة الفلسطينية ترد على الاعتداءات الإسرائيلية (الفرنسية)


أصيب ثمانية أطفال فلسطينيين بجروح مختلفة بعد أن قصفت دبابة إسرائيلية مدرستهم الواقعة بإحدى ضواحي مدينة خان يونس غرب قطاع غزة.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة إن قوات الاحتلال الإٍسرائيلي أطلقت خمس قذائف باتجاه الحي النمساوي أصابت إحداها غرفة تدريس في مدرسة طارق بن زياد.
 
وقد عزز قوات الاحتلال وجودها في محيط مدينة خان يونس عقب إصابة ستة مستوطنين إسرائيليين جراء قصف المقاومة الفلسطينية لمستوطنة نفيه ديكاليم القريبة من المدينة.
 

والدة الطفلة رنا تودعها قبل دفنها (الفرنسية)

في غضون ذلك أطلقت المقاومة اليوم ثلاث قذائف هاون محلية الصنع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية شمال غزة حسب متحدث باسم الجيش الإسرائيلي.
وقال المستوطنون إن إحدى القذائف أحدثت أضرارا جسيمة بمبنى في مستوطنة نيسانيت بينما أكد شهود عيان أنهم سمعوا دوي انفجار ضخم في المستوطنة.
 
وشيع الفلسطينيون في غزة أمس الطفلة رنا صيام البالغة من العمر سبعة أعوام. وقد استشهدت رنا أمام منزلها يوم الجمعة جراء إصابتها برصاص جنود الاحتلال في خان يونس.
 
إطلاق سراح معتقلين
وفي خطوة وصفت بأنها بادرة حسن نية أعلنت الحكومة الإسرائيلية اليوم موافقتها على إطلاق سراح عشرات المعتقلين الفلسطينيين في خطوة لإظهار حسن النوايا قبيل الانتخابات الرئاسية في التاسع من يناير/كانون الثاني.
 
وحسب مسؤولين فإن إسرائيل تعتزم إطلاق سراح المعتقلين ممن "لم تتلطخ أيديهم بالدماء" أو أولئك الذين لم يخططوا لشن هجمات أدت لمقتل إسرائيليين.
 
ولم تعلن إسرائيل وقت الإفراج عن المعتقلين أو عن لائحة بأسمائهم. وتطالب السلطة الفلسطينية إسرائيل بإطلاق سراح ستة آلاف معتقل في سجون الاحتلال منذ اندلاع الانتفاضة قبل أربع سنوات.
 
عباس يأمل في فتح صفحة جديدة للعلاقات الفلسطينية العربية (الفرنسية)
زيارة الكويت

سياسيا يبدأ رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ومرشح الرئاسة محمود عباس يرافقه وفد رفيع المستوى زيارة إلى الكويت اليوم، في خطوة قد تطوي ملف الخلافات الدائرة بين الطرفين منذ الاجتياح العراقي للكويت عام 1990.
 
ورحبت الكويت بالزيارة، واعتبر رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح موضوع موقف القيادة الفلسطينية من الغزو العراقي منتهيا. وردا على سؤال بشأن اشتراط الكويت اعتذارا فلسطينيا قال الصباح "لا نبحث عن اعتذارات حيث إن الموضوع انتهى وبالعكس نحن نرحب بالزيارة".
 
وكانت الحكومة الكويتية قد طالبت الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات باعتذار علني عن موقفه الذي اعتبرته مؤيدا للاحتلال العراقي للكويت، كشرط مسبق لتطبيع العلاقات.
 
ويرافق عباس في زيارته الرئيس الانتقالي للسلطة الفلسطينية روحي فتوح ورئيس الوزراء أحمد قريع ووزير الخارجية نبيل شعث.
المصدر : الجزيرة + وكالات