انفجار مفخخة بالموصل وقصف أميركي للفلوجة
آخر تحديث: 2004/12/12 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/12 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/1 هـ

انفجار مفخخة بالموصل وقصف أميركي للفلوجة

تصاعد الهجمات والاشتباكات مع اقتراب موعد الانتخابات في العراق (رويترز)

قتل مدني عراقي وجرح عدد من الجنود الأميركيين في انفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا عسكريا أميركيا في حي الضباط وسط مدينة الموصل بشمال العراق.
 
وقالت مصادر للجزيرة نت إن إحدى عربات الرتل من نوع همر دمرت في الانفجار الذي جرح فيه عراقيان أيضا. وكان مقر القوات الأميركية في هذا الحي تعرض لهجوم بقذائف الهاون صباح اليوم.
 
كما علمت الجزيرة نت من مصادر صحفية أن عددا من الجنود الأميركيين أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة على الطريق المؤدي إلى القاعدة الأميركية غربي مدينة بيجي بشمال بغداد، وأدى الانفجار إلى تدمير عربة أميركية.
 
قصف الفلوجة
وفيما يتعلق بالفلوجة فقد عاودت الطائرات الحربية الأميركية مجددا صباح اليوم قصف المدينة بعد أيام من التوقف، واستهدفت هذه المرة مناطق متفرقة من الحي العسكري شرقي المدينة. فيما ترددت أنباء عن دخول أعداد من المقاتلين مع أسلحة كثيرة إلى الفلوجة خلال الأيام الأربعة الماضية.
 
دبابة أميركية تقصف مواقع للمقاتلين في الفلوجة (الفرنسية-أرشيف)
وعلمت الجزيرة نت أن دوي انفجارات تسمع في أحياء الجولان والصناعي والشهداء بعد أن شهدت هذه الأحياء خلال الليلة الماضية اشتباكات بين القوات الأميركية ومجموعات من المسلحين المتحصنين داخل المدينة الواقعة غرب بغداد والتي اجتاحتها القوات الأميركية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
وتعهد رئيس مجلس شورى مجاهدي الفلوجة الشيخ عبد الله الجنابي بمواصلة مقاومة القوات الأميركية.
 
واتهم الجنابي في بيان مؤرخ في الخامس من هذا الشهر، القوات الأميركية بارتكاب "أعمال إجرامية" منها "القصف العشوائي لجميع الأحياء السكنية واعتقال المرضى والجرحى وقتل بعضهم والتمثيل بهم".
 
تطورات أخرى
وفي تطور آخر علمت الجزيرة نت نقلا عن مصادر بالشرطة العراقية أن مدير عمليات شرطة صلاح الدين العقيد نجيب العياش قتل مع أحد مرافقيه في كمين نصبه مسلحون على الطريق العام بين مدينتي الشرقاب وتكريت شمال بغداد أسفر أيضا عن جرح عنصرين آخرين من الشرطة أحدهما ضابط برتبة عقيد.
 
كما قتل مسلحون مجهولون اثنين من أفراد الشرطة العراقية أحدهما ضابط برتبة كبيرة في كمين بمنطقة السيدية جنوبي بغداد. وشهدت المنطقة اشتباكات بين مسلحين وقوات من الشرطة العراقية والحرس الوطني أسفرت عن إصابات في صفوف الشرطة العراقية.
 
ولقي جندي من الحرس الوطني العراقي مصرعه في بعقوبة شمال شرق بغداد بعد اختطافه من قبل مسلحين. أعلن متحدث عسكري أميركي اليوم أن الشرطة العراقية اعتقلت 30 مشتبها بهم في المدينة إثر هجوم بقذائف الهاون والصواريخ تعرض له مركز للشرطة في المدينة.
المصدر : الجزيرة + وكالات