بدأت في العاصمة اليمنية صنعاء جلسات الاستئناف في محاكمة المتهمين بتفجير المدمرة الأميركية كول، وخلالها طالبت النيابة العامة بإعدام أربعة متهمين وتشديد عقوبات الآخرين، في وقت تغيب المحامون عن حضور جلسة المحاكمة.
 
وتركز طلب النيابة في تثبيت حكم الإعدام الابتدائي في حق المتهمين جمال البدوي وعبد الرحيم الناشري، المعتقل لدى السلطات الأميركية. كما طالبت بالحكم بإعدام المتهمين فهد القصع ومأمون أمصوة، بدلاً عن 8 سنوات سجن في الحكم الابتدائي، وبرفع العقوبة في حق المتهمين مراد السروري وعلي المركب إلى 7 سنوات بدلا من 3 سنوات.
 
ردود الدفاع
وقد اعتبر المحامي عبد العزيز السماوي الذي اختاره المتهمون للدفاع عنهم وكلفته المحكمة بالترافع عنهم في جلسة الأربعاء القادم، طلب النيابة بتشديد الأحكام غير قانوني.
 
وقال السماوي في تصريح للجزيرة نت إن "المحاكمة من أصلها غير قانونية، ولذلك الأحكام الصادرة عنها باطلة وظالمة وسنناضل  لإسقاط الأحكام السابقة".
 
وعبر محامي الدفاع عن أمله في إسقاط أحكام المحكمة الجنائية المتخصصة في قضايا الإرهاب عن المتهمين الستة خاصة أن القاضي الحالي سعيد القطّاع يعد من أحسن القضاة في اليمن، على حد تعبيره.
 
سخرية المتهمين
لكن ممثل النيابة سعيد العاقل اعتبر الأحكام الصادرة في 29 سبتمبر/أيلول الماضي في حق المتهمين لا تناسب الجرم الذي ارتكبوه أو التهم الموجهة ضدهم وهي تفجير المدمرة الأميركية كول بميناء عدن الذي خلف مقتل 17 من المارينز الأميركان، بالإضافة لتشكيل عصابة مسلحة ومقاومة السلطات اليمنية بالقوة.
 
من ناحيته سخر المتهم جمال البدوي المحكوم عليه بالإعدام من المحاكمة، واعتبرها غير عادلة وعبارة عن تمثيلية، وخاطب القاضي بقوله "أخرج الحكم من جيبك وبلا كذب على الذقون".
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة