سوريا تفرج عن 112 معتقلا سياسيا
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/11 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/29 هـ

سوريا تفرج عن 112 معتقلا سياسيا

 

أفرجت السلطات السورية عن 112 معتقلا سياسيا، في أول وأكبر خطوة من نوعها يتخذها الرئيس بشار الأسد.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن الأسد منح المعتقلين عفوا رئاسيا استنادا إلى ما وصفته بنهجه المنفتح والمتسامح في التعامل مع ملف المعتقلين السياسيين، دون أن تحدد هوية وانتماءات المفرج عنهم وما إذا كانوا قد أدينوا بتهم محددة أم لا.
 
وأضافت الوكالة أن هذا الإفراج يعد واحدا من سلسلة إجراءات مماثلة اتخذتها سوريا في السنوات الأخيرة لتعزيز ما أسمته التوجه التسامحي في التعامل مع ملف المعتقلين السياسيين، لافتة بهذا الصدد إلى الإفراج عن عشرين معتقلا سياسيا قبل شهر.
 
وقد رحب المحامي والناشط الحقوقي السوري أنور البني بالقرار، واصفا إياه بأنه تحرك إيجابي للرئيس الأسد استجابة لمطالب إغلاق ملف المعتقلين السياسيين.
 
تجدر الإشارة إلى أن عملية الإفراج هذه تعد الأكبر من نوعها منذ العام 2001 حينما أفرجت السلطات السورية عن 113 معتقلا.
 
تأتي هذه الخطوة في ضوء مطالبات مستمرة من جمعيات حقوق الإنسان المحلية التي سمح لها بالعمل مؤخرا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.
 
وكان الرئيس السوري أطلق العديد من السجناء السياسيين بعد أن ورث الحكم من أبيه عام  2000، ولكن المراقبين يرون أن الحريات السياسية في البلاد لا تزال مقيدة إلى حد كبير رغم وعود الإصلاح السياسي التي أطلقها الأسد.



المصدر : وكالات