ساعات قليلة ويقرر رفقاء عرفات قطع الحياة عنه (الفرنسية) 

أعلن الأمين العام للرئاسة الفلسطينية أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أصيب ليلة أمس بنزف بالدماغ، تسبب بتدهور حالته الصحية بشكل خطير جدا.

وقال الطيب عبد الرحيم في مؤتمر صحفي في رام الله جمعه مع وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات إن الوفد القيادي الرباعي أنهى اجتماعه قبل قليل مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك، وإنه سيغادر باريس الليلة إلى عمان، وسيصل ظهر غد إلى رام الله.

وطلب عبد الرحيم -وقد بدا الحزن على وجهه- من الشعب الفلسطيني أن يكون مستعدا لتقبل أي مصاعب برباطة جأش، وأن يتعامل مع كل الترتيبات التي ستقررها القيادة الفلسطينية.

وأكد أن كل الترتيبات اتخذت في حالة وفاة عرفات، مشيرا إلى أن الدفن سيتم بمقر المقاطعة في رام الله.

وفيما يتعلق بالوضع الصحي للرئيس عرفات أشار مراسل الجزيرة إلى أن الوفد الرباعي الفلسطيني، المكون من رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع ورئيس الوزراء السابق محمود عباس ووزير الخارجية نبيل شعث ورئيس المجلس التشريعي روحي فتوح، سيجتمع في رام الله غدا بالقيادات العليا للجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقيادات السلطة الفلسطينية حيث من المتوقع أن يعلن عن وفاة الرئيس عرفات في وقت لاحق غدا.

وأكد المراسل أن الأنباء الصادرة عن مصادر في الوفد الفلسطيني تؤكد أن إعلان نبأ وفاة عرفات سيصدر من رام الله وليس من باريس، مشيرا إلى أن مصادر فلسطينية أكدت أن الوفد قرر إلغاء المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا عقده الليلة في العاصمة الفرنسية للحديث عن حالة عرفات.

ووفقا لبعض المصادر فإنه في حالة عقد المؤتمر الصحفي فلن يتم ذكر أي تفاصيل جديدة فيه، وإنما سيتم الاكتفاء بالتقارير التي وردت صباح اليوم من مستشفى بيرسي حيث يرقد عرفات منذ نحو عشرة أيام، والتي أفادت بتدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة "أكثر عمقا".

وفي ظل تناقل وكالات الأنباء معلومات عن وفاة الرئيس عرفات أكد وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث أن قرار نزع أجهزة الإبقاء على الحياة عن عرفات لم يتخذ بعد، كما أكدت المفوضة العامة لفلسطين في فرنسا ليلى شهيد أن عرفات لا زال حيا، وأيدها في ذلك السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة ناصر القدوة.

كرسي عرفات ظل خاليا منذ تدهور حالته الصحية (الفرنسية)
من جانبه أكد مراسل الجزيرة في رام الله أن الوفد القيادي الرباعي اتصل من باريس بالقيادات الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية وطلب منهم الاجتماع في مقر القيادة برام الله بعد انتهائهم من الإفطار.

وأشار المراسل إلى أن الاجتماع سيظل منعقدا ريثما يصل الوفد الرباعي الذي سيغادر باريس الليلة.

وبخصوص الوضع الصحي للرئيس عرفات نقل المراسل عن مصادر في الوفد الفلسطيني أن صحة عرفات حرجة للغاية، وأن الآمال بشفائه تضاءلت بعد إصابته بنزيف في الدماغ منذ الليلة الماضية.

لقاء الوفد بسهى
وفيما يتعلق بالأجواء التي تم فيها لقاء الوفد الرباعي لدى زيارته للرئيس عرفات في مستشفى بيرسي مع سهى عرفات، وصفت مصادر في الوفد لمراسل الجزيرة اللقاء بالودي.

وقال المراسل إن الشارع الفلسطيني لا زال يترقب بقلق كبير آخر الأنباء حول صحة عرفات، منوها بأن الفلسطينيين كانوا قد بدؤوا يشعرون بالارتياح وهم يرقبون عملية الانتقال السلس في القيادة الفلسطينية، موضحا أن جميع أجهزة السلطة وضعت بحالة تأهب قصوى.

لكن القلق عاد ليسيطر على مشاعر الفلسطينيين بعد أن اتهمت سهى عرفات القيادات الفلسطينية بأنهم يريدون أن يدفنوا زوجها حيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات