أفرجت السلطات السورية عن الكاتب السياسي والباحث نبيل فياض بعد اعتقال دام  أكثر من شهر دون أن تقدم ضده أي تهمة.
 
وأفاد المحامي والناشط الحقوقي أنور البني أن موكله فياض (57 عاما) أطلق سراحه الأربعاء الماضي بعد 33 يوما من الاعتقال. ولم تدل السلطات بأي توضيحات حول الموضوع.
 
ورجح البني أن يكون فياض قد اعتقل على خلفية مقالات وكتابات انتقد فيها "فساد" السلطة السياسية والاقتصادية بسوريا، وبسبب تأسيسه للتجمع الليبرالي السوري.
 
وطالب البني السلطات بالتجاوب مع حقوق الإنسان وطي ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح جميع المعتقلين.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس