مقتل وجرح 28 عراقيا بقصف أميركي للفلوجة
آخر تحديث: 2004/11/8 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/8 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/26 هـ

مقتل وجرح 28 عراقيا بقصف أميركي للفلوجة

أهالي الفلوجة يحفرون قبرا جماعيا لضحايا القصف الأميركي على مدينتهم (رويترز)

 

قالت الشرطة العراقية إن مفجرين "انتحاريين" فجرا المركبة التي كانا يستقلانها عصر اليوم في محاولة لمنع تقدم القوات الأميركية في مدينة الرمادي في غرب العراق. وقال العميد جاسم الدليمي إن الانفجارات وقعت قرب منطقتي الإسكان وحي الزيت في الرمادي. ولم ترد أي أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى كما لم يرد تأكيد للهجوم من الجيش الأميركي.

 

في غضون ذلك أدى القصف الأميركي على مدينة الفلوجة لمقتل 12 من سكانها وإصابة 16 آخرين بجروح في أعنف موجة من الغارات الجوية والمدفعية على أحياء عدة في المدينة.

 

وقال مسؤول في مركز صحي إسلامي إن 10 أشخاص قتلوا لدى قصف الطائرات الأميركية منزلهم قرب مسجد الفاروق وسط المدينة. وأضاف أنه بعد ساعتين, استهدف قصف آخر مقبرة الشهداء وقت تشييع الجنائز ما أدى إلى مقتل اثنين من المشاركين.

 

كما قام الجيش الأميركي بمنع الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 وخمسين عاما من دخول الفلوجة والقصبات المحيطة بها أو الخروج منها.

 

ومن جهتهم أكد المقاتلون في الفلوجة عبر مكبرات الصوت عن اعتقال 36 جنديا أميركيا و107 من عناصر الحرس الوطني، كما أورد ذلك مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في المدينة.

 

وقال شهود عيان إن طائرة أميركية من دون طيار أسقطت وسط المدينة. وما زالت الاشتباكات متواصلة في المناطق الغربية والجنوبية الشرقية للفلوجة.

 

مراسيم طوارئ

قوات أميركية تستجوب عراقيا قرب الفلوجة (رويترز)
ومن جهته أصدر رئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي أمرا بفرض حظر التجول في مدينتي الفلوجة والرمادي منذ الساعة السادسة مساء. وقال إنه أصدر أوامره للقوات متعددة الجنسيات باقتحام الفلوجة.

 

كما أصدر أمرا بإغلاق مطار بغداد أمام حركة الطيران المدني لمدة 48 ساعة. وأصدر أمرا آخر بإغلاق الحدود مع كل من الأردن وسوريا.

 

وأبلغ علاوي مؤتمرا صحفيا أن الاستيلاء على مستشفى الفلوجة نتج عنه مقتل 38 ممن سماهم بالإرهابيين كانوا هناك.

 

وكانت القوات الأميركية مدعومة بوحدات من قوات عراقية خاصة اقتحمت في وقت مبكر من صباح اليوم الضواحي الغربية من المدينة، واستولت على المستشفى الرئيسي وجسرين على نهر الفرات من دون قتال.

 

وفي بغداد أصدرت هيئة علماء المسلمين بيانا حرمت بموجبه مشاركة قوات عراقية في الهجوم على مدينة أهلها مسلمون كالفلوجة وغيرها "تحت راية قوات غازية موصوفة بالكفر" وعدت ذلك من "الكبائر المستوجبة لسخط الله والمفضية إلى إنزال وعيده في المشتركين وهدر حرمتهم".

 

وخاطبت الهيئة في بيانها قوات الحرس الوطني بالقول "أخطأتم حين شاركتم قوات الاحتلال باجتياح النجف الأشرف وحذار أن تكرروا الخطأ ذاته في الفلوجة وتذكروا أن الاحتلال زائل". وناشدت الهيئة مد يد العون إلى أهل الفلوجة من نصرة وإغاثة.

 

جنود أميركيون يحملون أحد قتلاهم في هجوم  وقع اليوم قرب مطار بغداد (رويترز)
واستكمالا لاستعداداتها باقتحام الفلوجة قصفت القوات الأميركية الليلة الماضية بالمدفعية وقذائف الدبابات والمروحيات بلدة الكرمة الواقعة شمال شرق المدينة, ودارت اشتباكات بين هذه القوات والمسلحين العراقيين في قرية أبو عودة غرب الكرمة قرب مصنع للإسمنت.

غير أن قائدا عسكريا أميركيا قال إن المعارك الحقيقية لم تبدأ بعد, وحذر جنوده من أن المعارك في الفلوجة سوف تكون واحدة من أكبر المعارك منذ الحرب العالمية الثانية.

وفي الرمادي غرب العراق استهدفت سيارة ملغومة رتلا عسكريا أميركيا ظهر اليوم وسط المدينة. وأعلن الجيش الأميركي عن مقتل اثنين من جنوده هناك في وقت متأخر من مساء الأحد.

أما العاصمة فقد شهدت اليوم ثلاثة انفجارات على طريق مطار بغداد, أحدها بسيارة مفخخة استهدف قافلة عسكرية أميركية. أما الثالث فقد دمر سيارتين تعملان بالدفع الرباعي وتستخدمان من قبل شركات أمنية أجنبية.

جندي أميركي قرب الحدود مع سوريا (الفرنسية)
وإلى الشمال من بغداد قتل اثنان من المقاولين العراقيين يعملان في قاعدة أميركية وجرح آخران عند إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين على الطريق بين القاعدة الأميركية ومدينة بيجي شمال بغداد.

 

وإلى الجنوب من بغداد قال مصدر في الشرطة العراقية إن غارة قامت بها عناصر من الشرطة على نقطة تفتيش تابعة لمسلحين في اللطيفية أدت لمقتل 25 منهم.

 

وفي الموصل شمال العراق انفجرت سيارة مفخخة لدى مرور رتل أميركي في حي الفيصلية قبل الظهر ما أدى لمقتل جندي أميركي وجرح عدد من العراقيين. وقال شهود إن الانفجار أحدث حفرة كبيرة في مكان الانفجار ودمر ثلاث سيارات.

 

وفي البصرة جنوب العراق أعلن مصدر في شركة نفط الجنوب اليوم أن

عملا "تخريبيا" استهدف في وقت متأخر من مساء الأحد بئرا نفطية في حقل الزبير (جنوب غرب البصرة) مؤكدا أن الحريق أخمد بسرعة.



المصدر : الجزيرة + وكالات