الاحتلال يواصل المداهمات وعمليات التجريف في جنين(الفرنسية-أرشيف)

استشهد فتى فلسطينيا صباح اليوم برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين شمال الضفة الغربية . وذكرت المصادر الفلسطينية أن علاء سمارة (13 عاما) سقط برصاص جنود الاحتلال الذين أطلقوا النار على مجموعة من الشبان كانوا يرشقونهم بالحجارة.

وتقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بعمليات دهم في جنين بحثا عن ناشطين فلسطينيين منذ نحو عشرة أيام .

وفي هذه الأثناء تبنت حركة الجهاد الإسلامي الهجوم على مستوطنة نيفيه ديكاليم بتجمع غوش قطيف الاستيطاني والذي استشهد فيه عمر نوفل (26 عاما) ورمزي الجعبير (29 عاما) من عناصر الحركة في اشتباك مع جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قام بتمشيط المنطقة وعثر على جثتي المسلحين واسلحتهما وشحنة ناسفة كانا يريدان زرعها في المستوطنة.

وذكر مصدر عسكري اسرائيلي أن مروحية إسرائيلية أطلقت صاروخا على ثلاثة فلسطينيين مسلحين خلال تبادلهم إطلاق النار مع جنود إسرائيليين يحمون مستوطنة نيفيه ديكاليم. وذكرت قوات الاحتلال أن أحد جنودها أصيب بجروح طفيفة خلال تبادل إطلاق النار.

وفي تطور سابق ذكر بيان صادر عن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أن مجموعات الشهيد حسين عبيات التابعة لها قصفت مستوطنة نتساريم بصاروخين من طراز "شهاب 1".

وقد سمع دوي انفجارات في المستوطنة وردت دبابات إسرائيلية بإطلاق قذائف مدفعية. وأضاف البيان الذي تلقت الجزيرة نسخة منه أن مقاتلي كتائب شهداء الأقصى عادوا إلى قواعدهم بسلام بعد إتمام العملية.

وفي تطور آخر اجتاحت ما يزيد عن عشر آليات عسكرية إسرائيلية معززة بعدد آخر من الجرافات المناطق الجنوبية لمخيم يبنا ومنطقة البراهمة في رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على منازل المواطنين في المنطقة, مما أدى إلى إصابة خمسة فلسطينيين وصفت جروح اثنين منهم بالخطيرة، فيما أطلقت مروحية عددا من الصواريخ على مجموعة من المقاومين دون أن توقع إصابات بينهم.



المصدر : وكالات