مقتل ثلاثة جنود أميركيين وغارات على الفلوجة
آخر تحديث: 2004/11/6 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/6 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/24 هـ

مقتل ثلاثة جنود أميركيين وغارات على الفلوجة

قصف أميركي مكثف للفوجة وأهلها ينزحون عنها (رويترز-أرشيف)

قتل جندي أميركي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريته شمال بغداد الليلة الماضية وفق بيان للجيش الأميركي. 
 
كما لقي جنديان من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) مصرعهما في اشتباكات بمحافظة الأنبار غرب بغداد. وقال متحدث عسكري أميركي اليوم إن الاشتباكات التي لم يحدد موقعها ووقعت أمس أسفرت أيضا جرح أربعة جنود آخرين. 
 
وتضم محافظة الأنبار مدينتي الفلوجة والرمادي اللتين تستعد القوات الأميركية لاجتياحهما في إطار خطة شاملة للسيطرة على ما تصفها بالمدن المتمردة قبيل تنظيم الانتخابات العامة في العراق مطلع العام القادم.
 
في غضون ذلك كثف الطيران الحربي الأميركي من غارته على الفلوجة وأعلن الجيش الأميركي في بيان له أنه شن خمس غارات على الفلوجة خلال الـ12 ساعة الماضية كان آخرها في ساعة مبكرة من فجر اليوم دمر خلالها تحصينات ومخازن أسلحة لمن وصفهم بالمتمردين.
 
وتركزت الضربات الجوية الأميركية المتتالية للفلوجة على مواقع في شمالي وجنوبي شرقي المدينة، في حين لم ترد تقارير عن وقوع إصابات. وخلف القصف المدفعي الأميركي لمدينة الفلوجة في وقت سابق من يوم أمس خمسة قتلى عراقيين بينهم طفل وامرأة.
 
وتشهد الفلوجة حركة خفيفة في صفوف ساكنيها في حين بدأ المئات منهم بالنزوح إلى مناطق أخرى خوفا من تعرض المدينة للاجتياح الذي بدأ يلوح في الأفق.   
 
القوات البريطانية التي انتشرت جنوب بغداد تتكبد أولى خسائرها (رويترز-أرشيف)
مقتل جنود بريطانيين

وسبق هذه التطورات مقتل ثلاثة جنود بريطانيين أمس في هجوم استهدف نقطة تفتيش جنوبي بغداد، ووفق مسؤولين بريطانيين فإن مترجما عراقيا قضى في نفس الهجوم.
 
وأوضحت وزارة الدفاع البريطانية في بيان لها أن " انتحاريا" نفذ الهجوم الذي استهدف قواتها وأسفر  أيضا عن إصابة ثمانية جنود آخرين.
 
وقال آدم أنغرام وزير الدولة بوزارة الدفاع في مؤتمر صحفي بلندن إن الهجوم استهدف قوة بلاك ووتش العسكرية التي أنهت انتشارها جنوب العاصمة العراقية أول أمس بناء على طلب أميركي لتسلم المهمات الأمنية بدلا من قوات أميركية تحركت نحو الفلوجة في إطار الاستعدادات لشن هجوم بات وشيكا على المدينة المحاصرة منذ أسابيع.
 
من جهة أخرى قتل أمس ما لا يقل عن خمسة أشخاص وجرح 15 آخرون بانفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية للحرس الوطني العراقي في بلدة الإسكندرية جنوب بغداد. ومن بين الجرحى أربعة من أفراد الحرس الوطني إصاباتهم حرجة.
 
كما قتل اثنان من أفراد الحرس الوطني وجرح ستة في هجوم مسلح قرب مدينة المسيب جنوب العاصمة العراقية. وفي تطور لاحق أعلنت الشرطة العراقية مقتل أربعة مواطنين على الأقل وإصابة نحو 18 آخرين في انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى المجلس البلدي في بلدة الدجيل شمال العاصمة.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: