اجتماع علاوي والفايز يعكس حجم العلاقة السياسية بين الأردن والعراق
تبدأ اللجنة العليا الأردنية العراقية أعمالها اليوم في عمان برئاسة رئيس وزراء الأردن فيصل الفايز ونظيره العراقي المؤقت إياد علاوي.

ويعكس تشكيل اللجنة العليا الأردنية العراقية وبدء اجتماعاتها على مستوى رئيسي الوزراء حجم العلاقة السياسية بين الأردن والعراق على المستوى الرسمي وتصميمهما على دفع العلاقات الثنائية اقتصاديا وسياسيا إلى الأمام.

ورغم أن زيارة علاوي للأردن تأتي في إطار ترأسه للجنة العراقية مع نظيره الأردني فيصل الفايز، فإنه من المتوقع أن تفرض القضايا السياسية العراقية نفسها على الاجتماعات.
 
وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور باسم عوض الله للصحفيين إن الاجتماعات -وهي الأولى من نوعها- ستسعى لإرساء علاقات اقتصادية إستراتيجية بعيدة المدى ووضع آلية تنفيذية لمشاريع تخدم جهود إعادة الإعمار في العراق.
 
وأضاف عوض أنه يفترض أن تشكل اللجنة لجانا قطاعية تخوض في تفاصيل الملفات المفيدة لكلا البلدين لوضع آلية تنفيذية لشكل العلاقة المستقبلية ولمشاريع كبرى في البنية التحتية بالأردن لجعله بوابة اقتصادية رئيسية لمساندة جهود إعادة الإعمار في العراق، والتي تتجاوز تكلفتها المليار دولار.
 
وأشار إلى أن هناك مجموعة من المشاريع الكبرى والضرورية التي تحتاج إلى تنفيذ لتصب في هذه الغاية، خصوصا ذات العلاقة المباشرة بإعادة إعمار العراق ومن بينها توسعة ميناء العقبة، وتشييد الطرق لخدمة النقل والبضائع، وتأهيل المعابر والمنافذ بما يواكب الحركة المتوقعة ولخدمة التجارة، إضافة إلى مشاريع السكك الحديدية الهامة وأنبوب النفط بين البلدين.
 
وقال مسؤول حكومي في وزارة المالية الأردنية للجزيرة نت إن اللجنة العليا الأردنية العراقية ستبحث القضايا المالية العالقة بين البلدين والديون الأردنية على العراق وتزويد العراق للأردن باحتياجاته من النفط.


المصدر : الجزيرة