تعرض صحفي مصري معارض لاعتداء بالقاهرة
آخر تحديث: 2004/11/5 الساعة 02:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/5 الساعة 02:43 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/23 هـ

تعرض صحفي مصري معارض لاعتداء بالقاهرة

عبد الحليم قنديل
أمر النائب العام المصري ماهر عبد الواحد بفتح تحقيق فوري حول تعرض رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة العربي الناصرية (معارضة) عبد الحليم قنديل المعروف بأنه من أبرز معارضي "توريث الحكم" لاعتداء من قبل مجهولين فجر الثلاثاء.
 
وأوضحت مصادر قضائية مصرية أن قنديل اتهم في التحقيق الذي بدأته بعد ظهر أمس نيابة استئناف القاهرة وزير الداخلية المصري حبيب العادلي بتدبير الاعتداء عليه "بسبب انتقاده في مقاله الأخير أداء وزارة الداخلية بعد تفجيرات سيناء" التي وقعت في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأسفرت عن مقتل 32 شخصا غالبيتهم من الإسرائيليين.
 
من جانبه اعتبر رئيس تحرير صحيفة العربي عبد الله السناوي أن "هذا الاعتداء بمثابة رسالة سياسية للمعارضين والمطالبين بالإصلاح السياسي والدستوري".
 
ورأى عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين جمال فهمي أن الحادث مدبر، معتبرا أن له علاقة بموقف قنديل من توريث الحكم لنجل الرئيس حسني مبارك والمطالبة بانتخابات رئاسية "تنهي حالة الحكم المؤبد التي تعيش مصر في ظلها".
 
وكان قنديل روى لوكالة فرنس برس أنه فوجئ أثناء عودته إلى بيته فجر الثلاثاء بسيارة مسرعة قادمة نحوه وخرج منها أربعة أشخاص ذوي أجسام ضخمة ثم أدخلوه داخل السيارة وعصبوا عينيه وكمموه حتى لا يتمكن من الصراخ. 
 
وأضاف "كان أول ما قالوه لي: يجب أن تكف عن الحديث عن الكبار، ثم بعد ذلك أخذوا منى كل ما كنت أحمله بما في ذلك نظارتي وهاتفي المحمول ووضعوا سكينين على رقبتي وانهالوا على ضربا، وبعد ساعة تقريبا جردوني من كل ثيابي وألقوا بي في منطقة صحراوية خارج القاهرة".
 
وأفاد قنديل بأنه أصيب بنزيف داخلي في عينه اليمنى وخدوش وكدمات في الكتف اليسرى والذراع اليمنى والرقبة وكدمات في الوجه.


المصدر : الفرنسية