من اليمين إلى اليسار الملك عبد الله والأميران فيصل وحمزة (الفرنسية-أرشيف)

أعفى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين في خطوة مفاجئة أخاه غير الشقيق الأمير حمزة بن الحسين من ولاية العهد. وقال في رسالة وجهها لأخيه وبثها التلفزيون الأردني مساء اليوم إنه قرر إعفاءه من مسؤوليته كولي للعهد "لمنحه مزيدا من حرية الحركة".
 
وأوضح في الرسالة "تأكدت أن وجودك في هذا المنصب الشرفي يقيد حريتك ويحد من إمكانية تكليفك ببعض المهمات ويحول بسبب طبيعته الرمزية بينك وبين تحمل بعض المسؤوليات التي أنت أهل لحملها والنهوض بها على أكمل وجه".
 
ولم يعط الملك عبد الله في رسالته مزيدا من التوضيح بشأن قراره لكنه أشار إلى أن منصب ولي العهد سيعلق في الوقت الحاضر.
 
وكان الملك عبد الله الثاني سمى أخاه حمزة بن الحسين (24 عاما) وليا للعهد قبل خمسة أعوام عقب وفاة والدهما الملك الراحل الحسين بن طلال إثر إصابته بمرض السرطان في السابع من فبراير/ شباط عام 1999.
 
وقال مراسل الجزيرة في عمان إن القرار كان مفاجئا لكنه أشار إلى أنه وفقا للدستور الأردني فإنه بعد تعديله عام 1964 يعطي الصلاحيات للملك لإسناد ولاية العهد لنجله الأكبر أو أي أحد من إخوته الذكور.
 
وأوضح المراسل أن الأمير حمزة لم يكن له أي نشاط سياسي منذ توليه ولاية العهد عدا رئاسته لمؤسسة آل البيت، حيث واصل طوال الفترة الماضية دراسته في كلية سانت هيرست العسكرية الملكية في بريطانيا ومازال يواصل دارسته وأن آخر ظهور علني له كان في حفل زفافه في مايو/ أيار الماضي في العاصمة الأردنية.
 
يشار إلى أن الأمير حمزة هو نجل الملك الراحل الحسين من زوجته الرابعة الأميركية من أصل عربي نور الحسين "ليزا حلبي". وللملك عبد الله أخ شقيق من أمه البريطانية الأميرة منى هو الأمير فيصل الذي يشغل منصب مساعد رئيس هيئة الأركان في الجيش الأردني، كما أن له أخا آخر هو الأمير علي وأمه الملكة الراحلة علياء ويشغل حاليا منصب رئيس الحرس الخاص للملك.

المصدر : الجزيرة + وكالات