الاتحاد الأوروبي يلوح بعقوبات على الخرطوم بسبب دارفور
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/3 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/21 هـ

الاتحاد الأوروبي يلوح بعقوبات على الخرطوم بسبب دارفور

الغرب يطالب الخرطوم بمزيد من الإجراءات للسيطرة على الوضع الأمني بدارفور (رويترز- أرشيف)
وجه الاتحاد الأوروبي تهديدا جديدا للسودان بشأن أزمة دارفور، وأعلن وزراء خارجية الاتحاد في ختام اجتماع ببروكسل أنه لا يمكن استبعاد "فرض عقوبات على الخرطوم إذا لم تف بالتزاماتها".

وشدد الوزراء على ضرورة احتواء الخرطوم ما وصفوه بأعمال العنف التي ترتكبها مليشيات الجنجويد في دارفور وأعربوا أيضا عن قلق الاتحاد تجاه تزايد هجمات المتمردين.

وأكد الوزراء أيضا تصميم الاتحاد الأوروبي على مواصلة الضغوط السياسية على الحكومة السودانية والأطراف الأخرى.

وأشاروا من جهة أخرى إلى تخصيص الاتحاد مبلغا بقيمة 80 مليون يورو لمساعدة بعثة المراقبين الأمنيين التابعة للاتحاد الأفريقي في دارفور. كما أعرب الوزراء الأوروبيون عن قلقهم تجاه استمرار ثلث سكان دارفور في الاعتماد على المساعدات الإنسانية, ومن استمرار تزايد عدد النازحين داخل البلاد.

وفي السياق أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن قلقها تجاه ما وصفته بتدهور الوضع الأمني بدارفور. وأكد متحدث باسم المفوضية أنه لا يمكن حاليا تنظيم رحلات للمناطق المحيطة بمدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور بسبب تصاعد هجمات الجماعات المتمردة محذرا من موجات نزوح جديدة للاجئين باتجاه تشاد.

واتهم متحدث باسم برنامج الغذاء العالمي القوات الحكومية السودانية بمنع موظفي الإغاثة من الدخول إلى معسكرين للاجئين قرب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وبررت الخرطوم نشر قواتها في محيط معسكرات اللاجئين بمنع بعض النازحين من محاولة الحصول على حصص غذائية أكثر من المقرر. وقالت الخرطوم أيضا إنها أغلقت أحد المعسكرين خوفا من هجمات المسلحين.



المصدر : وكالات