البرغوثي يتخلى عن الترشيح ويدعم عباس لرئاسة السلطة
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إعلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ

البرغوثي يتخلى عن الترشيح ويدعم عباس لرئاسة السلطة

البرغوثي دعا  إلى التمسك بالثوابت الفلسطينية ومحاربة الفساد (رويترز)

أعلن أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الضفة الغربية مروان البرغوثي والمسجون في إسرائيل أنه لن يخوض انتخابات الرئاسة الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وفي خطوة تصب في صالح عباس الذي يتولى حاليا رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تلا الوزير الفلسطيني بيانا من البرغوثي بعد زيارته في سجنه بئر السبع الإسرائيلي دعا فيه كوادر فتح وأنصارها إلى دعم عباس في الانتخابات وطالبه بتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأرجع البيان القرار إلى ما أسماه بتقدير المؤسسة الرسمية والوفاء لمبادئ مؤسس فتح الزعيم الراحل ياسر عرفات والحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني وحركة فتح.

ودعا البرغوثي أيضا إلى التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين والقدس وضرورة إجراء إصلاحات جذرية سياسية ومالية في مؤسسات السلطة الفلسطينية، ومحاربة ما أسماه برموز الفساد السياسي والأمني والمالي.

وفي تصريح لمراسلة الجزيرة برام الله أكد عضو المجلس الثوري لفتح أحمد غنيم أن البرغوثي قاس الأمور بمقياس عقلي حفاظا على المصلحة العليا للشعب الفلسطيني وحماية لحركة فتح من أي انقسامات.

رسالة شفوية

انسحاب البرغوثي يصب في مصلحة محمود عباس (الفرنسية-أرشيف)
وأشارت أنباء إلى أن قدورة فارس نقل إلى البرغوثي في السجن خلال جلسة مطولة رسالة شفوية من عباس يعد فيها البرغوثي بأن تكون كلمته مسموعة في اتخاذ السلطة الفلسطينية قراراتها الإستراتيجية. وقال قدورة في تصريح صحفي إن عباس يعتبر البرغوثي أحد ركائز الاستقرار في الأراضي الفلسطينية بعد رحيل الزعيم ياسر عرفات.

وفي سياق متصل أعلنت فتح أنها ستنظم انتخابات داخلية في أغسطس/ آب القادم وذلك بمناسبة المؤتمر السادس للحركة.

وتهدف فتح من خلال هذه الانتخابات إلى تجديد أطرها القيادية التي انبثقت عن انتخابات عام 1987 في تونس بالمؤتمر الخامس للحركة التي تأسست عام 1965.

ويأتي الإعلان عن تنظيم هذه الانتخابات لتخفيف الصراع داخل الحركة بين الحرس القديم والجيل الجديد، والذي بدأ يطفو على السطح بترشيح عباس للرئاسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات