عباس يتمسك بحق العودة والرباعية تتعهد بدعم الانتخابات
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/28 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/16 هـ

عباس يتمسك بحق العودة والرباعية تتعهد بدعم الانتخابات

محمود عباس يتعهد بالسير على خطى عرفات (الفرنسية)


بعد يوم واحد من إعلان ترشيحه عن حركة فتح لخوض انتخابات الرئاسة الفلسطينية تعهد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس بعدم التفريط في حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
 
وقال عباس في كلمة خلال حفل تأبين للزعيم الراحل ياسر عرفات "نعاهدك ألا يهدأ لنا بال حتى تطبيق حق العودة لشعبنا وإنهاء مأساته في اللجوء"، مؤكدا في الوقت ذاته مواصلة المسيرة إلى حين قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
 
كما أكد كبار المسؤولين في السلطة ومن بينهم رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع ورئيس السلطة المؤقت روحي فتوح في كلمة لهم بمقر المجلس التشريعي تمسكهم بالثوابت الوطنية.
 

عباس وقريع خلال حفل تأبين عرفات (الفرنسية)

جاء ذلك بعد قرار حركة فتح ترشيح محمود عباس لخوض الانتخابات الرئاسية. وأكد الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم أن اختيار عباس تم بإجماع الأعضاء الـ13 في اللجنة المركزية لفتح الحاضرين في الاجتماع.

وتوقع عضو المجلس الثوري للحركة جمال الشوبكي أن يصادق المجلس في اجتماعه الخميس المقبل على قرار اللجنة المركزية. وأوضح أنه لن تكون هنالك مشكلة في المصادقة على قرار الترشيح.

وكان محمود عباس (69 عاما) قد تولى منصب أول رئيس وزراء فلسطيني عام 2003 لكنه استقال بعد أربعة أشهر إثر خلافات مع الرئيس الراحل ياسر عرفات بشأن توزيع الصلاحيات. كما تولى رئاسة اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير بعد وفاة عرفات.

اللجنة الرباعية
في تلك الأثناء حث أعضاء اللجنة الرباعية اليوم إسرائيل على تخفيف القيود عن الفلسطينيين للمساعدة في تنظيم انتخابات لاختيار رئيس للسلطة المزمع إجراؤها في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.
 
جاء ذلك عقب اجتماع للجنة في شرم الشيخ المصري أكد فيه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دعم العملية السياسية في الأراضي الفلسطينية وإرسال مراقبين لمتابعة العملية الانتخابية.
 
وتابع أنان أن الرباعية المكونة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة ستقدم مساعدات مالية للسلطة لتوفير تكاليف الانتخابات، مضيفا أن "محادثات جرت مع الإسرائيليين من أجل الإفراج عن بعض الأموال الفلسطينية".

بعض أعضاء اللجنة الرباعية قبيل اجتماعهم في شرم الشيخ (الفرنسية)

وكانت الأراضي الفلسطينية شهدت أمس تحركا دبلوماسيا مكثفا من قبل الولايات المتحدة حيث التقى وزير الخارجية الأميركي كولن باول مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين لضمان سير العملية الانتخابية.

وتمخضت جهود الوزير الأميركي عن تعهد إسرائيلي بتسهيل سير الانتخابات الفلسطينية والسماح للمقدسيين بالمشاركة في العملية السياسية. كما أكد التزام واشنطن بتسهيل الانتخابات والعمل مع المجتمع الدولي لتقديم الدعم المالي للفلسطينيين.

وفي السياق قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إنه ينوي زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية فور انتهاء أعمال مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق لمناقشة سبل إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط وضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها وفي بيئة مناسبة.
 
قصف مستوطنة
على الصعيد الميداني أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن فلسطينيين أطلقوا صباح اليوم الثلاثاء قذيفتي هاون على موقع للجيش الإسرائيلي في تجمع غوش قطيف الاستيطاني جنوب قطاع غزة. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.
 
كما أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية اعتقال 13 فلسطينيا مساء أمس في الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون للجهات الأمنية.


المصدر : الجزيرة + وكالات