سولانا ينفي أي لقاء مع حماس
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 08:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/26 الساعة 08:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/14 هـ

سولانا ينفي أي لقاء مع حماس

ردة الفعل الإسرائيلية هل أدت لتراجع سولانا عن تصريحاته؟ (رويترز-أرشيف)
نفى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ما نقلته عنه هيئة الإذاعة البريطانية بأنه التقى سرا مع ممثلين عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال بيان أصدره مكتب سولانا "بالإشارة إلى مقابلة هيئة الإذاعة البريطانية التي بثت اليوم، إن مكتب الممثل الأعلى خافيير سولانا يوضح أن الدكتور سولانا لم يشأ في أي وقت من الأوقات أن يلمح إلى حدوث اتصالات مباشرة بينه وبين حماس".
 
وأضاف البيان "لم يحدث في أي وقت أن عقد الممثل الأعلى أو مكتبه اتصالات  مباشرة مع حماس أو أي منظمة أخرى مدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي".
 
وكان سولانا أشار في حديث إلى BBC أن هذا اللقاء تم منذ أشهر من دون أن يحدد هوية ممثل حماس الذي التقاه ولا المكان الذي تم فيه.
 
وجاء في الحديث الذي نقلت الإذاعة مقتطفات منه أن سولانا نقل إلى حماس رسالة اعتبر فيها أنه في حال أرادت حماس مساعدة الشعب الفلسطيني فعليها وضع حد لأعمال العنف.
 
وقال "إذا أرادوا مساعدة الشعب الفلسطيني فعليهم وضع حد للعنف والتحول بعدها إلى حزب سياسي".
 
جاء هذا النفي بعد أن انتقدت إسرائيل اللقاء. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف "نحن نشهد  تضاربا من جانب الاتحاد الأوروبي الذي أعلن رسميا حماس منظمة إرهابية ثم يمضي ويعقد اجتماعا مع ممثلي هذه الجماعة".
 
وأضاف المتحدث أن "الاتصالات مع قادة الحركة لا تعزز موقف المعتدلين الفلسطينيين ، نأمل أن يقف الزعماء الأوروبيون متحدون في سياسة تحرم الجماعات التي تنظم وتنفذ هجمات انتحارية قاتلة ضد المدنيين الأبرياء من أي شرعية سياسية".
 
من جانبها لم تؤكد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حدوث مثل هذا اللقاء. ولكن المتحدث باسمها في قطاع غزة، سامي أبو زهري، قال في مقابلة مع الجزيرة إن الجهات الدولية والإقليمية معنية بمعرفة موقف حركة حماس كونها حركة فاعلة على الساحتين الفلسطينية والدولية.
 
يذكر أن الاتحاد الأوروبي وضع حركة


حماس على قائمة المنظمات الإرهابية في سبتمبر/ أيلول 1993.
المصدر : الجزيرة + وكالات