تيسير علوني يعتقل للمرة الثانية ولا تهم ضده حتى الآن
دعت اللجنة العربية لحقوق الإنسان إلى إطلاق سراح صحفي قناة الجزيرة الزميل تيسير علوني الذي اعتقلته الشرطة الإسبانية قبل أيام، معتبرة التوقيف عملا يخالف كل القوانين الخاصة بحرية الصحافة.
 
وقالت اللجنة في رسالة مفتوحة إلى رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف لويز أريور إن الاعتقال مضاد لشرف المهنة وإعلان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان والمواد الخاصة بحرية الصحافة والعمل الصحفي.
 
واعتبرت الرسالة التي حملت تواقيع 45 من الباحثين والصحفيين والمفكرين وناشطي حقوق الإنسان في الوطن العربي وأوروبا والولايات المتحدة أن توقيف تيسير جاء بناء على تخمينات هزيلة ومعلومات أمنية متضاربة.
 
وقالت الرسالة إن ما أسمته "قاضي الإرهاب" في إسبانيا بالتسار غارثون بدل أن يسمح لتيسير علوني بإجراء عملية القسطرة في المشفى ارتأى إدخاله السجن.
 
وطالب الموقعون اللجنة السامية لحقوق الإنسان بالتدخل من أجل إفراج فوري عن تيسير الذي اعتبروا أنه يدفع ثمن ما أسموه "إرهاب الحرب على الإرهاب" و"عولمة حالة الطوارئ".

المصدر : الجزيرة