فتح ترشح عباس والرباعية تجتمع لدعم الانتخابات
آخر تحديث: 2004/11/24 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/24 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/12 هـ

فتح ترشح عباس والرباعية تجتمع لدعم الانتخابات

فتح اختارت بالإجماع محمود عباس لشغل كرسي عرفات (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية انتصار الوزير أن اللجنة المركزية لحركة فتح رشحت مساء أمس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية المقررة في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأوضحت الوزيرة الفلسطينية للصحفيين في رام الله بالضفة الغربية أن اختيار عباس يحتاج الآن إلى مصادقة المجلس الثوري للحركة الذي يضم 114 شخصا والذي يعقد الخميس المقبل.

وأكد الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم أن اختيار محمود عباس تم بإجماع الأعضاء الـ13 في اللجنة المركزية لفتح الحاضرين في الاجتماع. وحث عبد الرحيم في بيان ألقاه في ختام اجتماع اللجنة مختلف تنظيمات فتح على الوقوف صفا واحدا وراء عباس في هذه الانتخابات التي وصفها بأنها مصيرية.

وتوقع عضو المجلس الثوري لفتح جمال الشوبكي أن يصادق المجلس في اجتماعه الخميس المقبل على قرار اللجنة المركزية. وقال إنه طالما أن اللجنة المركزية وافقت بالإجماع على ترشيح عباس ولم يرشح أحد غيره لهذا المنصب, فلن تكون هناك مشكلة في المصادقة على هذا القرار.

وكان محمود عباس (69 عاما) قد تولى منصب أول رئيس وزراء فلسطيني عام 2003 لكنه استقال بعد أربعة أشهر إثر خلافات مع الرئيس الراحل ياسر عرفات بشأن توزيع الصلاحيات. كما تولى رئاسة اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير بعد وفاة عرفات.

وفي السياق نفسه أكد السياسي الفلسطيني المخضرم الدكتور حيدر عبد الشافي في اتصال مع الجزيرة أنه قرر ترشيح رئيس المبادرة الوطنية للحوار مصطفى البرغوثي -وهو شخصية ذات ميول يسارية- لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية.

اجتماع الرباعية

باول تعهد بدعم الانتخابات الفلسطينية (الفرنسية)
وعلى صعيد التحركات التي تشهدها المنطقة لتحريك العملية السلمية تعقد اللجنة الرباعية حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني (الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) اجتماعا غير رسمي صباح اليوم في شرم الشيخ.

وقال مسؤول يرافق وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى شرم الشيخ إن الاجتماع سيبحث التحركات الواجب القيام بها خلال الأسابيع والأشهر المقبلة لدعم الانتخابات الفلسطينية واستئناف عملية السلام.

وأضاف هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه ليس من المقرر إصدار بيان أو إعلان كما جرت به العادة خلال الاجتماعات الرسمية التي كانت تعقدها اللجنة.

وكان باول قد تعهد في ختام زيارة للأراضي الفلسطينية وإسرائيل أمس بأن تدعم واشنطن سياسيا ودبلوماسيا إجراء هذه الانتخابات، كما اطلع على مطالب القيادة الفلسطينية المؤقتة لتسهيل إجراء الانتخابات، وانتزع من تل أبيب موافقة على مشاركة فلسطينيي القدس فيها.

وفي السياق قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إنه ينوي التوجه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية فور انتهاء أعمال مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق لمناقشة سبل إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط وضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها وفي بيئة مناسبة.

وفي بروكسل قالت مفوضة العلاقات الخارجية الجديدة في الاتحاد الأوروبي بنيتا فيريرو فالدنر إن الاتحاد سيرسل فريق مراقبين برئاسة رئيس وزراء فرنسا الأسبق ميشيل روكار للمساعدة في تنظيم هذه الانتخابات.

وعلى الصعيد الميداني أقدم مستوطن إسرائيلي على دهس مجموعة من الفلسطينيين في محيط مخيم العروب شمال شرق الخليل بسيارته، مما أدى إلى إصابة 22 منهم بجروح.



المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: