أنان يعتزم إرسال مراقبين لانتخابات الرئاسة الفلسطينية (الفرنسية)


حث أعضاء اللجنة الرباعية اليوم إسرائيل على تخفيف القيود على الفلسطينيين للمساعدة في تنظيم انتخابات لاختيار رئيس للسلطة المزمع إجراؤها في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.
 
جاء ذلك عقب اجتماع للجنة في شرم الشيخ المصري أكد فيه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان دعم العملية السياسية في الأراضي الفلسطينية وإرسال مراقبين لمتابعة الاقتراع. 
 
وأضاف أنان أن الرباعية المكونة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة ستقدم مساعدات مالية للسلطة لتوفير تكاليف الانتخابات، موضحا أن "محادثات جرت مع الإسرائيليين من أجل الإفراج عن بعض الأموال الفلسطينية", في إشارة للرسوم الجمركية التي تحصلها إسرائيل عند المنافذ لمصلحة السلطة الفلسطينية.
 
من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الرسالة التي توجهها الرباعية للفلسطينيين والإسرائيليين "هي أننا نريدهما أن يتعاونا من أجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة" بهدف تعبيد الطريق أمام تطبيق خارطة الطريق.

باول يلتقي المسؤولين الفلسطينيين (الفرنسية)

تحركات دبلوماسية

وكانت الأراضي الفلسطينية شهدت أمس تحركا دبلوماسيا مكثفا من قبل الولايات المتحدة حيث التقى وزير الخارجية الأميركي كولن باول مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين لضمان سير العملية الانتخابية.

وتمخضت جهود الوزير الأميركي عن تعهد إسرائيلي بتسهيل سير الانتخابات الفلسطينية والسماح للمقدسيين بالمشاركة فيها. كما أكد التزام واشنطن بتسهيل الانتخابات والعمل مع المجتمع الدولي لتقديم الدعم المالي للفلسطينيين.

وفي السياق قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إنه ينوي زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية فور انتهاء أعمال مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق لمناقشة سبل إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط وضمان إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها وفي بيئة مناسبة.



مرشح فتح
في غضون ذلك حسمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قرارها بترشيح محمود عباس لانتخابات الرئاسة الفلسطينية. وأكد الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم أن اختيار عباس تم بإجماع الأعضاء الـ13 في اللجنة المركزية لفتح الحاضرين في الاجتماع.

وتوقع عضو المجلس الثوري لفتح جمال الشوبكي أن يصادق المجلس في اجتماعه الخميس المقبل على قرار اللجنة المركزية. وأوضح أنه لن تكون هناك مشكلة في المصادقة على قرار ترشيح محمود عباس الذي تمت الموافقة عليه بالإجماع.

عباس يؤكد تمسكه بعودة اللاجئين (الفرنسية)

وفي أول تصريح له بعد الترشيح تعهد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس بعدم التفريط في حق عودة اللاجئين الفلسطينيين. جاء ذلك خلال حفل تأبين للزعيم الراحل ياسر عرفات أكد فيه عباس مواصلة المسيرة لحين قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وكان محمود عباس (69 عاما) قد تولى منصب أول رئيس وزراء فلسطيني عام 2003 لكنه استقال بعد أربعة أشهر إثر خلافات مع الرئيس الراحل بشأن توزيع الصلاحيات. كما تولى رئاسة اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير بعد وفاة عرفات.

وفي السياق نفسه أكد السياسي الفلسطيني المخضرم الدكتور حيدر عبد الشافي في اتصال مع الجزيرة أنه قرر ترشيح رئيس المبادرة الوطنية للحوار مصطفى البرغوثي -وهو شخصية ذات ميول يسارية- لانتخابات رئاسة السلطة الفلسطينية.

ميدانيا
على الصعيد الميداني أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية اعتقال 13 فلسطينيا مساء أمس في الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون.
 
كما أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن فلسطينيين أطلقوا صباح اليوم الثلاثاء قذيفتي هاون على موقع للجيش الإسرائيلي في تجمع غوش قطيف الاستيطاني جنوب قطاع غزة. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.



 

المصدر : الجزيرة + وكالات