تشييع الشيخ فيضي الفيضي في الموصل التي اغتيل بها أمس(الفرنسية)

استمرت العمليات المسلحة في العراق اليوم بينما يترقب العراقيون النتائج التي سيسفر عنها مؤتمر شرم الشيخ الدولي.

وعلمت الجزيرة نت أن اشتباكات تدور حاليا بين القوات الأميركية ومسلحين في حي نزال وسط مدينة الفلوجة. كما استمر قصف القوات الأميركية على حي الجولان والأحياء الجنوبية بالمدينة.

ويعاني سكان الفلوجة بسبب هذه العمليات من نقص شديد في الغذاء والماء ولم يجدوا وسيلة سوى التوجه لمراكز توزيع المساعدات للحصول على المعونات. ومع استمرار دوريات القوات الأميركية وانتشار قناصة المارينز انشغل آخرون بالبحث وسط أنقاض المنازل عن مزيد من جثث القتلى.

دوريات راجلة للمارينز وسط أنقاض الفلوجة (الفرنسية)
من جهة ثانية اغتال مسلحون مجهولون الشيخ غالب الزهير عضو هيئة علماء المسلمين في ثاني حادث يستهدف أعضاء الهيئة خلال يومين بعد دعوتها لمقاطعة الانتخابات التي تجري نهاية يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأطلق المسلحون النار على الزهير بعد خروجه من منزله بمدينة المقدادية شمال بغداد لأداء صلاة الفجر. وكان عضو الهيئة الشيخ فيضي الفيضي شقيق الناطق باسم الهيئة الشيخ بشار الفيضي قد اغتيل أمس في مدينة الموصل شمالي العراق بأسلوب مماثل.

في هذه الأثناء أعلنت السفارة الأميركية ببغداد أن قنبلة يدوية اكتشفت أمس في طائرة تجارية بالعراق. ولم تورد السفارة أي تفاصيل أخرى لكنها طالبت المواطنين الأميركيين بتوخي الحذر إذا كان سفرهم إلى العراق ضروريا هذه الأيام.

يشار إلى أن مطار بغداد مغلق بأمر من الحكومة المؤقتة منذ بدء الهجوم الأميركي على الفلوجة، وقبل شهر أصدرت السفارة الأميركية تحذيرا من قيام مسلحين بإطلاق نيران البنادق أو الصواريخ على الطائرات الرابضة في المطار وتلك التي تقلع منه فيما يمثل تهديدا للطائرات غير المزودة بأنظمة دفاعية عسكرية.

اعتقالات
وفي تطور ميداني آخر أفاد مصدر عسكري أميركي اعتقال 35 شخصا في مدينة كركوك بينهم اثنان من المقربين من عزة إبراهيم الدوري الرجل الثاني في النظام العراقي السابق, والذي لم تتمكن القوات الأميركية حتى الآن من إلقاء القبض عليه, إضافة إلى عدد من السوريين واليمنيين لم يحدده.

وقد نفى الأردن رسميا ما ذكره وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر شرم الشيخ بشأن هروب مسلحين من المعارك الأخيرة في الفلوجة والرمادي إلى الأردن.

وأكدت الناطقة باسم الحكومة الأردنية أن كل العراقيين الذين وصلوا إلى الأردن عقب أحداث الفلوجة دخلوا بصورة قانونية مشيرة إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن أي حالة تسلل.

في تطور آخر طالب زوج البريطانية مارغريت حسن مسؤولة منظمة "كير" الخيرية في العراق اليوم الثلاثاء في إعلان نشرته صحيفة عراقية, محتجزي زوجته بإعادتها حية أو ميتة دون أن يؤكد صحة شريط الفيديو الذي بثته الجزيرة.

ونا شد تحسين حسن مختطفى زوجته بالإبلاغ عن مكان جثة زوجته إذا كانت قتلت بالفعل كي يتسنى له دفنها.

المصدر : وكالات