الصليب الأحمر قلق من انتهاكات حقوق الإنسان بالعراق
آخر تحديث: 2004/11/22 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/22 الساعة 03:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/10 هـ

الصليب الأحمر قلق من انتهاكات حقوق الإنسان بالعراق

عراقي متطوع لدفن قتلى الفلوجة (الفرنسية)
أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها العميق من تأثير القتال في العراق والإخفاقات المتكررة من قبل "جميع الأطراف المتحاربة" في احترام قوانين حقوق الإنسان الدولية.
 
وقال مدير العمليات في اللجنة بيير كرايهينبويهل إن القوانين الإنسانية الدولية تحرم قتل أي شخص غير مشارك في القتال أو توقف عن فعل ذلك.
 
وأوضح في بيان أصدره بجنيف أنه مع استمرار العمليات العسكرية في الفلوجة وغيرها من مدن العراق "فإننا نسمع كل يوم أنباء عن انتهاكات لقوانين حقوق الإنسان الدولية". وأضاف "نحن قلقون جدا من التأثيرات المدمرة للقتال على نفسية شعب هذا البلد".
 
ويأتي ذلك بعد أن صعق العالم لمقتل مديرة فرع منظمة كير بالعراق مارغريت حسن وشريط الفيديو الذي أظهر جنديا أميركيا يطلق النار على جريح عراقي غير مسلح في مسجد بالفلوجة.
 
وقال كرايهينبويهل إن القوانين الدولية لا تسمح لأي كان باللجوء إلى العنف أو التعذيب أو الإهانة في تصفية الحسابات. وأكد على أهمية أن توفر جميع الأطراف المتحاربة مواد الإسعاف الأولية اللازمة لإنقاذ المصابين من كلا طرفي الصراع, مشددا على أن خطف الرهائن أمر محظور في كافة الظروف.
 
يشار إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر المعنية بحماية المدنيين في مناطق التوتر والنزاع فقدت الاتصال بأهالي الفلوجة منذ بدء العمليات العسكرية الأميركية ضد المسلحين المتحصنين بالمدينة الواقعة غرب بغداد.
 
وأعرب كرايهينبويهل عن أسفه لعدم تمكن المنظمات الدولية وهيئات الإغاثة من الوصول إلى المتضررن من أهالي المدينة المدمرة.
 
ورغم أن وزارة الدفاع الأميركية تزعم أن قواتها باشرت  بالتعاون مع قوات الحرس الوطني العراقية ومنظمات الإغاثة الدولية بتوزيع مواد الإغاثة على النازحين والمنكوبين من أهالي الفلوجة, فإن منظمات الإغاثة التي تتخذ من جنيف مقرا لها قالت إنها لا تعلم عن أي جماعات إنسانية يتحدث البنتاغون لأن أيا من المنظمات الدولية غير موجودة في تلك المدينة المنكوبة.
المصدر : أسوشيتد برس