برج مراقبة مصري على الحدود مع إسرائيل (أرشيف)
تظاهر مئات من الطلبة المصريين في جامعة الإسكندرية احتجاجا على مقتل ثلاثة جنود مصريين برصاص القوات الإسرائيلية.
 
وقال شهود عيان إن المتظاهرين طافوا داخل الحرم الجامعي مرددين هتافات ضد إسرائيل والعمليات العسكرية الأميركية في الفلوجة.
 
وصرخ الغاضبون "يا مغيث يا ربنا قتلوا جنودنا على أرضنا" و"دم جنودنا المصريين مش رخيص يا مسلمين" و"يا (رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل) شارون يا خسيس دم المصري مش رخيص".
 
وردد الطلاب كذلك هتافات ضد مؤتمر شرم الشيخ المزمع عقده حول العراق، وأخرى ضد العملية العسكرية الأميركية في الفلوجة.
 
ووزع المتظاهرون بيانا بعنوان "لا لأحداث رفح ولا لمؤتمر شرم الشيخ" الدولي الذي يعقد الاثنين والثلاثاء المقبلين بحضور ممثلي عشرين دولة وأربع منظمات دولية وإقليمية لدعم العملية السياسية في العراق وتأكيد الطابع المؤقت لوجود القوات الأجنبية فيه.
 
وأكد الطلاب في بيانهم أن مقتل المجندين "جريمة لا يغفرها الاعتذار وحده" في إشارة إلى اعتذار شارون للرئيس المصري حسني مبارك.
 
وكانت الشرطة المصرية أفادت أن جنودا إسرائيليين أطلقوا النار بشكل عشوائي باتجاه الأراضي المصرية بعد أن أطلقت دبابة اسرائيلية قذيفة على منطقة تل السلطان داخل الأراضي المصرية على الحدود الدولية بين مصر وقطاع غزة ما أدى إلى مقتل المجندين الثلاثة.
 
وأعلنت الخارجية المصرية اليوم إرجاء زيارة كان سيقوم بها الوزير أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات اللواء عمر سليمان إلى إسرائيل يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

المصدر : الفرنسية