مصر تنتظر الأمطار وانخفاض درجات الحرارة للقضاء على الجراد(رويترز)
اجتاحت أسراب الجراد سماء العاصمة المصرية وعدد من المدن القريبة منها مما أثار الذعر بين تلاميذ المدارس وبعض المواطنين. وشوهدت أسراب الجراد الأحمر تطير على ارتفاع منخفض فوق أحياء عدة في القاهرة من بينها الفجالة وميدان التحرير والدقي ورمسيس.

كان الجراد شوهد في سماء مطار القاهرة الدولي الثلاثاء لكن  دون تأثير على حركة الطيران المدني. كما شوهدت أسراب الجراد غرب الإسكندرية على الساحل الشمالي لمصر وعلى الطريق الصحراوية التي تربط القاهرة بالإسكندرية.

ومع تزايد مخاوف المزارعين من أضرار الحشرة الحمراء على محاصيلهم حرص المسؤولون على التقليل من خطورة الجراد لطمأنة المصريين.

وقال وزير الزراعة المصري أحمد الليثي في مؤتمر صحفي إن التقارير الواردة لوزارته ولمكتب منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في القاهرة تشير إلى أن تجمعات الجراد التي ظهرت فوق الأراضي المصرية ليس لها أي تأثير يذكر على الإنسان أو الزراعات.

وأوضح أن هذه الأسراب عابرة فقط وغير ناضجة وليست مخيفة لأنها متوسطة الكثافة مشيرا إلى أنها لم تسبب أي أضرار للزراعات. وأضاف أن 50 فرقة لمكافحة الجراد الصحراوي تعمل في جميع محافظات مصر بالتعاون مع خبراء الفاو.

وصرح منير بطرس خبير مكافحة الجراد بمنظمة الفاو أنه لا توجد مخاوف من تكاثر الجراد لأن البيئة في مصر غير مناسبة من ناحية الحرارة والرطوبة لذلك، موضحا أن تغير اتجاه الرياح قد يؤدي إلى خروج هذه الأسراب خلال الأيام القليلة القادمة إلى خارج مصر.

وأكد مسؤول في الهيئة العامة المصرية للأرصاد الجوية أن درجات الحرارة في مصر بدأت بالانخفاض مع تقدم الهواء المائل للبرودة من وسط وجنوب أوروبا مما سيساعد على عدم تكاثر الجراد خلال الأسبوع المقبل.

وينتظر المصريون كذلك سقوط الأمطار خلال الشهور المقبلة للقضاء تماما على هذه الأسراب خاصة وأن الجراد يتحرك في المناطق التي يوجد فيها جفاف.



المصدر : وكالات