اعتقال المتضامنين مع الخواجة دفعه لإعلان الإضراب عن الطعام(الفرنسية)
أعلن شقيق الناشط الحقوقي البحريني المعتقل عبد الهادي الخواجة اليوم أن هذا الأخير رفض التوقف عن الإضراب عن الطعام رغم إدخاله المستشفى فترة وجيزة بعد تدهور حالته الصحية إثر الإضراب الذي بدأه الأحد الماضي.

وقال صلاح الخواجة إنه زار شقيقه الليلة الماضية في المستشفى الذي نقل إليه إثر تدهور حالته الصحية، وأكد أن الأطباء نصحوا شقيقه بفك إضرابه عن الطعام لأنه يشكل خطرا على حياته، مضيفا أن شقيقه أعيد إلى السجن بعد تلقيه العلاج.

وأوضح أن الخواجة كان يعاني من هبوط في الضغط وهبوط في نسبة السكر في الدم جراء إضرابه عن الطعام وأنه فك إضرابه عن الماء لكنه سيواصل إضرابه عن الطعام حتى إطلاق سراح موقوفي مسيرة السيارات والذين تضامنوا معه ولا يزال 12 منهم موقوفين.

وكان عبد الهادي الخواجة بدأ إضرابه عن الطعام والماء منذ 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري احتجاجا على توقيف المشاركين في التظاهرة ضد توقيفه ومحاكمته.

ومن المقرر أن تنطق المحكمة الصغرى الجزائية الثانية بالحكم في قضية الخواجة يوم الأحد القادم حيث يحاكم بتهمة التحريض على كراهية النظام.

وكانت النيابة العامة قد أفرجت الخميس الماضي عن ثمانية من بين 20 متهما لعدم كفاية الأدلة وجددت حبس 12 آخرين من نفس المجموعة لمدة أسبوعين لاستكمال التحقيق معهم, كما أعلن محام بحريني.

وكان الخواجة قد اعتقل يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن دعا إلى استقالة رئيس الوزراء خلال ندوة عن الفقر نظمها مركز البحرين لحقوق الإنسان.



المصدر : الفرنسية